أمور تخبرك بأن طفلك لا يشعر بالأمان

أمور تخبرك بأن طفلك لا يشعر بالأمان

أمور تخبرك بأن طفلك لا يشعر بالأمان

العلاقة  بينك وبين طفلك من أسمى العلاقات وأهمها على الإطلاق لأنها تجسد مشاعر الأمومة بينكما وهو ما يعكس درجة إرتباطك به، ولذلك تستطيعين عزيزتي الأم بسهولة أن تعرفي مشاعر طفلك المختلفة من خلال سلوكه، كمشاعره حيال إفتقاره للأمان على سبيل المثال لا الحصر

إفتقار الطفل للشعور بالأمان

ثمة أمور هامة تحيط بالطفل وتظهر في سلوكياته وأفعاله لها أن تخبرك عزيزتي الأم بإحتياج طفلك للأمان وأن عليك الإنتباه لذلك جيدا حتى لا يؤثر إفتقاره للأمان على حالته النفسية مسببا دخوله في نوبات نفسية متكررة

فيما يلي أمور هامة تخبرك بأن طفلك لا يشعر بالأمان

البكاء

عندما يشرع الطفل في البكاء ويبدأ في نوبة شديدة منه عليك أن تتفهمي حالة طفلك فقد أثبتت الدراسات أن إفتقار الطفل للشعور بالأمان من أسباب بكائه ويتناسب ذلك مع الطفل الصغير الذي لا يملك التعبير عن ما يشعر به فيبكي بدلا من ذلك، والأمر هنا يظهر حس الأمومة فشعورك بطفلك وإحتضانك له سيؤكد لك ما إذا كان مفتقدا للأمان أم لا

الخوف الشديد

مع كبر عمر الطفل يمكنك عزيزتي الأم التعرف على إفتقار طفلك للشعور بالأمان من خلال خوفه الشديد فخوف الطفل دلالة قوية على عدم شعوره بالأمان، لذا عليك عزيزتي الأم أن تحتوي طفلك وتتحدثي معه لتكتشفي المزيد من الخبايا في أعماق نفسه في محاولة للسيطرة على مشاعر الخوف لديه ووضه حد لها

الكذب

في كذب طفلك عليك إشارة لإفتقاره للشعور بالأمان وهو ما جعله يلجأ للكذب فربما كان كذبه عليك بسبب خوفه من العقاب أو من ردة فعلك تجاه ما فعل وما قال لذا يجب أن تمنحي طفلك الأمان الكافي ليتحدث معك بصدق ووضوح وأن يكون ذلك منهاجه معك إلى الأبد

وأخيرا غاليتي الأم عليك إعادة النظر في علاقتك بطفلك فربما كان طفلك بحاجة إلى مزيد من الوقت من الوقت والتحاور والتواصل بل واللعب أيضا فكل هذه الأمور يحتاج إليها الطفل ليشعر بالحب والعطف والإحتواء وبالتالي الشعور بالأمان