أسباب ضعف الجسم بعد الولادة

أسباب ضعف الجسم بعد الولادة

أسباب ضعف الجسم بعد الولادة

بعد الحمل والولادة تفقد المرأة كثير من قواها وكثير من العناصر الأساسية لها الأمر الذي يؤثر عليها صحيا ولذلك يوصي خبراء التغذية بضرورة إهتمام المرأة بغذائها لتستطيع التعافي والعودة لإستئناف مهام الأمومة التي تقع على عاتقها بنشاط وحيوية

مظاهر الضعف بعد الولادة

تنتاب المرأة بعد الولادة بعض أنواع التعب والضعف التي تؤثر عليها في مرحلة ما بعد الولادة منها ما هو نفسي كالتعرض للإكتئاب والتوتر والقلق والدخول في نوبات متكررة من تعكر المزاج، ومنها ما هو جسدي

ومن مظاهر التعب الجسدية التي تظهر ضعف المرأة بعد الولادة ما يلي

  • الشعور بآلام في منطقة البطن تنجم آلام البطن عن انقباضات في الرحم
  • تخثر أوردة الساقين لضعف حركة المرأة بعد الولادة
  • الإصابة بإلتهابات الثدي
  • تساقط الشعر حيث يبدأ الشعر بالتساقط بعد ثلاثة أو أربعة شهور من الولادة  
  • ضعف القدرة الجنسية عند المرأة

ما هي الأسباب؟

يعود ضعف الجسم بعد الولادة إلى الحمل من البداية وبخاصة مرحلة نمو الجنين لأنه يحصل على إحتياجاته للنمو من المخزون الخاص بالأم وبخاصة عند عدم إهتمام الأم بغذائها أثناء فترة الحمل وبحلول موعد الولادة وخوض لتلك التجربة تفقد الأم معها كثير من قواها فتضعف وتشعر بالتعب، ولا يمكن نسيان الأثر الذي خلفته هرمونات الحمل والولادة عليها

ولذلك يوصي الأطباء المرأة أن تلتزم بما يلي بعد الولادة

إعتماد خطة غذائية مكتملة العناصر والفيتامينات والمعادن الضرورية لبناء جسمها وتعويض ما فقده في الحمل والولادة

عدم الإستسلام للقلق والتوتر

مواجهة إكتئاب الحمل بالإستمتاع برحلتها الجديدة مع الأمومة حتى لا يكون سبب في تعكير صفوها وضياع فرحتها بالأمومة والمولود وحفاظا على سلامتها النفسية