إيجابيات وسلبيات تخصيص مصروف للطفل

إيجابيات وسلبيات تخصيص مصروف للطفل

إيجابيات وسلبيات تخصيص مصروف للطفل

يعتبر مصروف الطفل من الأساسيات الهامة التي يجب أن يهتم بها الأبوين خلال تربية الطفل، فإعطاء مصروف للطفل وتعليمه كيفية صرفه نوع من أنواع التربية التي تتطلب تعريف الطفل بالأمور المالية وحثه على الإدخار وتعليمه كل ما له أن يحقق منفعته

متى يجب تخصيص مصروف للطفل

يعتبر سن الإلتحاق بالمدرسة سنا مناسبا لتخصيص مصروف للطفل، خاصة مع بدء إنفصال الطفل عن أبويه وبدء رحلة الإعتماد على النفس

إيجابيات وسلبيات

كسائر الأمور الأخرى توجد إيجابيات وسلبيات لتخصيص مصروف للطفل والتي يجب التعرف عليها من أجل العلم مسبقا بما يترتب على تخصيص مصروف للطفل والإستعداد للتغلب على السلبيات والإستفادة من الإيجابيات

أولا إيجابيات تخصيص مصروف للطفل

  • مساعدة الطفل على المهارات الحسابية التي سيحتاجها في المستقبل  وتطبيق ما يتم دراسته في المدرسة على الواقع العملي
  • بتخصيص مصروف للطفل يشعر الطفل بالمسؤولية ويبدأ في التعامل مع الماديات وفي ذلك تقوية له وتعويد له على تحمل مسؤولية التصرف لتوجيه الطفل إذ خطأ
  • تعليم الطفل الطريقة الصحيحة في الصرف المالي وكيف له أن يفاضل بين الأشياء في حدود ما لديه من إمكانيات
  • تعليم الطفل كيفية التوفير وتعويده على الإدخار وتعريفة بفوائده والإستفادة منه
  • تشجيع الطفل على الإبداع في التفكير لأن تخصيص مصروف له سيجعله يفكر جيدا في أوجه الصرف
  • تعليم الطفل فن الإدارة منذ صغره فينشأ معتمدا على نفسه وصاحب قرار

ثانيا سلبيات تخصيص مصروف للطفل

  • يأتي شراء الطفل للحلويات وغيرها من السلع الغذائية المصنعة التي تضر بصحته على رأس سلبيات تخصيص مصروف للطفل
  • تعرض الطفل للإستغلال من قبل الآخرين بمحاولة إستعطافه وأخذ ماله بهذه الطريقة يجعل الطفل ضعيفا، لذلك يجب توعية الطفل جيدا حتى لا يتعرض للإستغلال المادي من قبل أصدقائه