كيف تتجنب الأم عودة طفلها من المدرسة بطعامه كامل

كيف تتجنب الأم عودة طفلها من المدرسة بطعامه كامل

كيف تتجنب الأم عودة طفلها من المدرسة بطعامه كامل

ما إن يدخل العام الدراسي الجديد وتبدأ الدراسة ويتنظم الأبناء في مقاعد الدراسة إلا وتبدأ الأم رحلتها الشاقة والمحيرة المعتادة مع الأطفال وهي رحلة التغذية ومشاكلها التي لا تنتهي، بدءا من إنقاء طفلها للطعام وحتى مشكلة عدم تناول طعام المدرسة في اليوم الدراسي والرجوع إلى المنزل بالطعام كما هو بحالته

لا يوجد شيئا ثقيلا على نفس الأم بعد عودة طفلها من المدرسة أكثر من أن تجد طعام طفلها في حقيبة الطعام المدرسية لم يتناوله، لأن القلق والحيرة يتمكنون منها لأنها تعلم جيدا أثر تناول الفطور على الطفل في اليوم الدراسي وكيف له أن يمده بالطاقة اللازمة له، فماذا تفعل الأم لتتجنب رجوع طفلها بطعامه كامل كما هو إلى المنزل؟

نصائح هامة

حتى لا يعود الطفل بطعامه كاملا من المدرسة على الأم الإلتزام بما يلي

  • يجب أن تكون وجبة الطفل من الأطعمة المفضلة والمحببة لدى الطفل حتى لا يكون هناك مجال لرفضها
  • يجب أن تخبر الأم طفلها بما تود إعداده له من طعام وأن يتم سؤاله على ما يحب تناوله داخل المدرسة ونصحه فيما سيختاره حتى يشعر الطفل بأنه غير مجبر على تناول الطعام دون أخذ رأيه في كل مرة
  • يجب أن تحافظ الأم على صحة الطعام داخل الحقيبة المدرسية حتى لا يفسد أو تخرج منه رائحة معينة تعوق الطفل عن تناوله
  • يجب أن يكون الطعام معد بطريقة جذابة تجعل تناول الطفل له أمرا سهلا
  • على الأم أن تكافئ طفله عندما يتناول طعام المدرسة كاملا ولا يعود به مرة أخرى للمنزل، ويجب على الأم أيضا مدحه أمام باقي أفراد أسرته