كيف تجعل الأم طفلها حريص على النظافة والإهتمام بنفسه

كيف تجعل الأم طفلها حريص على النظافة والإهتمام بنفسه

كيف تجعل الأم طفلها حريص على النظافة والإهتمام بنفسه

بمجرد ولادة الطفل تولد معه مسؤولية ضخمة جدا على أبويه وبخاصة الأم، المعلم الأول في حياة طفلها، ولا تتوقف تلك المسؤولية عند حد معين فلا حدود للأمومة

ويأتي تعليم الطفل النظافة والإهتمام بنفسه ضمن المسؤوليات التي تقع على الأم، حتى ينشأ نظيفا معتنيا بنظافته الشخصة ومهتما بنفسه وبمظهره، فكيف يمكن للأم تحقيق ذلك؟

نصائح هامة

لينشأ الطفل حريصا على النظافة ومهتما بنفسه وبمظهره على الأم إتباع النصائح التالية

  • الإهتمام بنظافة الطفل منذ لحظة ولادته وذلك من خلال تنظيفه أول بأول وعدم تركه دون متابعة حتى يعتاد الطفل على النظافة، إلى جانب تقليم أظافره والحفاظ على ملابسه وجعله دائما في أبهى صورة وإطلالة
  • تعويد الطفل منذ نعومة أظافره على أن يكون له أدواته الخاصة به ( كفرشاة الأسنان، المشط، المنشفة، وحتى وأدوات الطعام) التي يجب أن لا يسمح لأحد بإستخدامها وعدم إستخدامه هو الآخر لأدوات غيره حتى إخوانه في المنزل الواحد لينشأ مدركا لأهمية ذلك ومعتاد عليه
  • تعويد الطفل على غسل يديه بكثرة خلال اليوم بالصابون وبطريقة جيدة وبخاصة قبل وبعد الأكل
  • تعليم الطفل كيفية غسل أسنانه بإنتظام خلال اليوم وبعد الوجبات ليعتاد ذلك وليحافظ على أسنانه لتكون نظيفة وقوية أيضا
  • بمرور الطفل في مراحل عمرية أكبر حيث بدء فهمه لكثير من الأمور وبوصوله لعمر المدرسة يجب تعويده على النظام أيضا وذلك بتنظيم غرفته فبتعويده النظام سيعتاد المحافظة على نظافة غرفته أيضا فالنظافة والنظام يجب أن يكونا متلازمان
  • تعويد الطفل على الإستحمام يوميا في فصل الصيف وتنظيف نفسه جيدا لينشأ معتادا على ذلك
  • تعليم الطفل الصل منذ صغره فالصلاة تتطلب نظافة الجسم والحفاظ على الطهارة والوضوء وهي كلها أمور تعود الطفل على النظافة، ويجب تعليمه أيضا أن النظافة من الإيمان وأن الله يحب الإنسان نظيفا وطاهرا