هل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

هل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

هل من الطبيعي عدم الشعور بالغثيان أثناء الحمل

الغثيان أثناء الحمل من أهم الأعراض التي تؤكد حدوث الحمل مع تأخر الدورة الشهرية بوقت كاف، فما إن يحدث الحمل ويبدأ هرمونه بالإرتفاع في الدم إلا ويحدث الغثيان الذي تختلف درجته من إمرأة لأخرى

حقائق عن الغثيان أثناء الحمل

على مستوى خبرات الجدات والأمهات يعتبر الغثيان أثناء الحمل علامة أكيدة بعد غياب الدورة الشهرية عن موعدها، ولا يتغير الأمر عند أطباء النساء والتوليد لأن الغثيان أثناء الحمل يعتبر دلالة أكيدة لحدوث الحمل بل والأكثر من ذلك فهو يعد دلالة صحية أيضا لأنها تطمئن الطبيب على وضع الحمل ومدى إستقراره فبحسب أطباء النساء والتوليد كلما زاد شعور المرأة بالغثيان أثناء الحمل كلما دل ذلك على إرتفاع هرمون الحمل في الدم

وبحسب الإحصاءات العلمية تصاب بالغثيان أثناء الحمل حوالي 70% من النساء الحوامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل والسبب في ذلك إرتفاع نسبة هرمون الحمل hCG، إلى جانب الهرمونات الأنثوية الأخرى التي تصل إلى معدلات عالية في الحمل كالأستروجين والبروجسترون

ماذا لو لم تشعر المرأة الحامل بالغثيان أثناء الحمل؟

وفقا للعلاقة الطردية بين الغثيان أثناء الحمل وقوة الحمل، فإن عدم شعور المرأة الحامل بالغثيان أثناء الحمل أو إنخفاض ذلك الشعور لديها قد يشير إلى ضعف الحمل لأنه يعني نقص نبسة هرمونات الحمل في الدم، ولا يعني ذلك حتمية التأكد من ضعف الحمل فبعض النساء الحوامل لا يصابن بغثيان الحمل ومنهم من تنخفض لديهن الشعور بالغثيان أثناء الحمل وعليه وللإطمئنان على قوة الحمل وصحة الجنين يجب على المرأة الحامل إستشارة الطبيب المتابع لحالتها خلال الحمل لفحصها وعمل التحاليل اللازمة لذلك