مشاركات إيجابية للأطفال مع الأضحية

مشاركات إيجابية للأطفال مع الأضحية

مشاركات إيجابية للأطفال مع الأضحية

الأضحية أحد أهم الشعائر الدينيبة المرتبطة بعيد الأضحى ولذلك يجب المحافظة والتأكيد على أهمية هذه الشعيرة الدينية ودعوة كافة أفراد الأسرة ليعيشوا أجواء روحانية لها أن تقربهم من الله عز وجل بإعتبارها طاعة له ولحكمه سبحانه عندما أنزل بكبش يفدي سيدنا إسماعيل عليه السلام

وإحياءا لهذه الشعيرة الدينية يجب مشاركة الأطفال في أمور تتعلق بالأضحية فإذا كان الأطفال في سن لا يسمح لهم برؤية مشهد ذبح الأضحية فهناك أمور أخرى يجب أن يشارك فيها الأطفال مع الأضحية حتى تكون بداية لربط الأضحية بشعائر عيد الأضحى المبارك في أذهانهم وليكون الطفل معتادا على رؤيتها في كل عيد أضحى خاصة وأن هناك شباب نشأؤوا على جهلهم بالأضحية وبكل ما يتعلق بها، لذلك وجب تعريف الطفل بالأضحية منذ صغره فكيف يمكن ذلك مع الحفاظ على نفسيته

مشاركة الأطفال في الإهتمام بالأضحية

من الأهمية مشاركة الأطفال في وضع الطعام للأضحية واللعب معها، وهنا يجب أن يمهد الأبوين الأطفال بأنه سيتم تناول لحم هذه الأضحية وسيتم إعطاء الفقراء منها كما أمر الله عز وجل، وتوضيح الأمر لهم بقدر إستيعابهم وأعمارهم

وبعد الإنتهاء من ذبح الأضحية بعيدا عن الأطفال إذا كانوا في سن لا يسمح لهم برؤيتها، من الممكن مشاركتهم في تنظيف وتغليف اللحم وتقسيمها حتى يشعر الأطفال بهذه الشعائر الدينية المباركة ويكبرون عليها ومن الأفضل رؤية الطفل لأباه وهو يعطي لحم الأضحية للفقراء لينشأ على مساعدة الففير المحتاج والرفق به