علامات الولادة القيصرية الثانية وكيفية الاستعداد لها

علامات الولادة القيصرية الثانية وكيفية الاستعداد لها

علامات الولادة القيصرية الثانية وكيفية الاستعداد لها

تزيد إحتمالات الولادة القيصرية إذا كانت المرة الأولى في الولادة (قيصرية) وبخاصة عند حدوث الحمل بعد وقت قصير من الولادة والتي تتم عن طريق جرح في البطن ( الرحم) لإخراج الجنين

موعد الولادة القيصرية الثانية

أكدت الدكتوة نجلة كاظم إختصاصية النساء والتوليد بمستشفى ميد كير الصفا أن الأمر يختلف في الولادة القيصرية الثانية عن الأولى في التوقيت فبإمكان الطبيب تحديد موعد الولادة بنفسه بعد الأسبوع الـ 36 للحمل وبعد التأكد من وصول الجنين للوزن الطبيعي وإكتمال الرئتين حتى لا يتعرض لأي مخاطر صحية

وأوضحت كاظم أنه في بعض الحالات قد ينتظر الطبيب حتى مرور النصف الأول من الشهر التاسع للحمل بسلام حيث التاكد من إكتمال نمو الجنين وعدم وجود خطر عليه من الولادة، وذلك إذا مرت شهور الحمل بسلام ودون إصابة المرأة بأي عوارض صحية كتسمم الحمل مثلا حيث أن للطبيب في هذه الحالة بروتوكول مناسب للسيطرة على الوضع في هذه الحالة

الإستعداد للولادة القيصرية الثانية

يجب على المرأة الحامل الإستعداد للولادة القيصرية الثانية كالتالي

  • إعداد جقيبة الولادة على أعتاب الشهر التاسع من الحمل على أن تكون محتوية على كل إحتياجاتها وإحتياجات الجنين بطريقة منظمة
  • يجب مصارحة طبيبك الخاص بمخاوفك عن خوض تجربة الولادة القيصرية للمرة الثانية
  • عليك الإسترخاء والتغلب على مشاعر القلق والتوتر
  • فكري في شيء واحد فقط وهو أنك بعد وقت قصير سترين طفلك بين يديك