فوائد وأضرار عودة الأم للعمل بعد الولادة

فوائد وأضرار عودة الأم للعمل بعد الولادة

فوائد وأضرار عودة الأم للعمل بعد الولادة

لعودة الأم للعمل بعد الولادة مشاعر متناقضة بداخل الأم فهي تجمع بين الحزن والقلق والتوتر لتركها وليدها في رعاية طرف آخر وبين رغبتها في إستئناف العمل حتى لا تتعارض أمومتها مع ما وصلت إليه من نجاح وهذا هو واقع الأم العاملة بعد الولادة

عودة الأم للعمل بعد الولادة

توجد فوائد وأضرار لعودة الأم للعمل بعد الولادة

أولا أضرار عودة الأم للعمل بعد الولادة

تمثل عودة الأم للعمل بعد الولادة تحديا كبيرا جديا لأمومتها إذ يترتب على ذلك بعض الأضرار والتي من بينها ما يلي

  • عدم إعطاء المولود الرعاية الكافية من أمه
  • ترك المولود الجديد مع طرف آخر
  • تشتت تركيز الأم في العمل بسبب تفكيرها الزائد في وليدها
  • حرمان المولود فجأة من حضن أمه وقت ليس قصير
  • التأثير على الرضاعة الطبيعية حيث تقل عدد مرات الرضاعة فيضعف إدرار اللبن
  • عدم أخذ الأم لقسط وفير من الراحة بعد الولادة
  • تعرض الأم لضغوط العمل وشعورها بالتوتر وقد يكون لذلك تأثير كبير على وليدها بطريقة أو بأخرى

ثانيا فوائد عودة الأم للعمل بعد الولادة

  • إستئناف العمل يسبب صحوة ونشاط للأم
  • حفاظ الأم على عملها حتى لا تتعرض للفصل
  • تعويد الأم على الجمع بين عملها وأسرتها

نصائح للأم

  • إذا رأت الأم أنها لا تقوى على ترك وليدها وهو لازال رضيعا وأنه بحاجة دقيقة للرعاية عليها أن تحاول أن تربط أجازتها السنوية بإجازة الوضع حتى تظل مع وليدها أطول فترة ممكنة ,إن لم يكن لديها رصيد أجازات عليها أن تحاول بطريقة أخرى أخذ إجازة بدون مرتب وإن لم يكن عليها أن تفاضل بين عملها ووليدها أيهما أهم ويستحق التضحية
  • في حال فشلت مساعي الأم في مد إجازتها بعد الولادة وإذا كانت ظروف العائلة تحتم إستمرارية الأم في العمل عليها أن تعتمد على والدتها أو أختها لرعاية وليدها في الفترة الأولى حتى يكبر وتحاول البحث عن من يرعاه رعاية فائقة وهنا يقع على الأم عبء إختيار جليسة ومربية لوليدها