برجك ليوم الثلاثاء 8 يناير

برجك ليوم الثلاثاء 8 يناير

برجك ليوم الثلاثاء 8 يناير

الابراج اليومية لعالم الفلك الدكتور سمير طنب ليوم الثلاثاء 8 يناير 2019:

الحمل: تمر بمرحلة إنتقاليّة من مبادىء وإعتبارات مُعيّنة إلى التخطيط لمشاريع مُهمّة. تُطلق العنان بقوّة لإبتكاراتك وأفكارك الرائعة. ستعرف كيف تُنظّم نفسك وتختار أساليبك للنجاح.

الثور: تلمس إرادة للتجديد والتغيير وتنجح. تكون راضياً لإكتشاف آفاق أخرى للعمل مُتاحة لك. يُمكنك أن تتوصّل مع مُعاونيك إلى إنجازات كبيرة قيّمة. تخطط لعطلة نهاية الأسبوع لتكون حافلة بالنشاط.

الجوزاء: تُدرك جيّداً حجم الجهود المُضنية التي تبذلها لتنفيذ برنامجك المهني ومُخطّطاتك العمليّة. ضاعِفْ إذاً من الإهتمام بصحّتك، وقَلِّل من نشاطاتك الأخرى طالما أن الأولويّة حالياً للعمل.

السرطان: وضع صِحّي مُريح وتُسهم حياتك العاطفيّة الجيّدة في راحتك. لمواليد العشريّة الأولى، أوقات مسائيّة مُناسبة للإسترخاء والتسليّة.

الاسد: حياتك الإجتماعيّة والعاطفيّة حيويّة جدّاً. لمواليد العشريّة الثالثة، هذا الأسبوع ناجح بوجه عامّ. يترك لك رؤساؤك هامشاً مُهمّاً من الحريّة، لكن عليك أن تعرف كيف تُؤدّي ما يطلبونه منك عند الضرورة.

العذراء: ستكون قويّاً وعنيداً في تحمُّل بعض الصعوبات المهنيّة التي تبدأ معك مع مطلع الأسبوع. إنسجام واضح مع مواليد الثور والعقرب في العمل كما في الحُبّ.

الميزان: إنتبه من الأخطاء في المجال المالي، فقد تجعلك تندم عليها لاحقاً. لا تُفسِحْ المجال لنزواتك الخاصّة أن تُلهيك عن واجباتك المهنيّة والإجتماعيّة.

العقرب: سيكون تسلسل الأحداث فوضويّاً بعض الأحيان ممّا سيزيد من عفويّتك وفرديّتك وتفتيشك عن كل شيء جديد. ستجمع حولك كل المزايا الكفيلة بجعلك طموحاً وناجحاً وجريئاً.

القوس: تسترجع توازنك وتنطلق من جديد على الخطّ الصحيح. عاطفيّاً، تُفضّل الإنفتاح والتنوّع في العلاقات على حصر نفسك بمسؤوليّة الإرتباط مع شريك واحد.

الجدي: تحدد برنامجك المهني لكنك قد لا تتمكّن من وضع الشروط اللازمة له في المكان المُناسب. تَفاهُم واضح في الحُبّ مع مواليد العذراء والثور.

الدلو: خُطوات ومُبادرات مُضاعفة إزاء الرؤساء والمُعاونين أو الشركاء، لكنك قد لا تلقى الدعم المطلوب. نقاشات غير هادئة وتبريرهم غير منطقي في عدم دعمك. تُدرك أنك تصطدم بِمُعاكسات أكبر ممّا كنت تظنّ.

الحوت: لا تصطدم كثيراً مع زملائك في العمل لأن هذا سَيُعقّد الأمور أكثر. يجب أن تغضّ النظر في الوقت الحاضر عن تصرّفهم إزاءك ولا تُفسّر السبب على أنه حكم شخصي ضدك.