النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

برجك ليوم الأربعاء 8 يونيو

برجك ليوم الأربعاء 8 يونيو
برجك ليوم الأربعاء 8 يونيو

الأبراج اليومية لعالم الفلك الدكتور سمير طنب ليوم الأربعاء 8 يونيو

الحمل: ستعيش إنفعالات قوية تحت تأثير ذكريات مؤثرة ترجع إلى ذاكرتك فجأة. لا تدع الوهم والوسواس يقودك الى المجهول. فكر بطريقة إيجابية وإبتعد عن التشاؤم والوسواس.

الثور: في العمل أنت نشيط ومنفتح على التجديد، بادر في إتخاذ القرارات السريعة والعملية التي توصلك بسرعة رأساً إلى أهدافك. بعض التوتر داخل جو الأسرة.

الجوزاء: إذا كنت مرتبطاً ستكون غامضاً وهذا ما يضايق الشريك. تتعزز أواصر الصداقة مع أشخاص تتعرّف اليهم في إحدى المناسبات.

السرطان: عليك أن تبذل جهوداً جسدية متعبة تصل إلى مبتغاك وهدفك لكن بعد التعب ستصل إلى الرضا. إذا كنت مرتبطاً تجد صعوبة في التعبير عن حالتك النفسية وعواطفك.

الأسد: علاقة عاطفية جديدة ستتطور وتجعلك تنسى الأخطاء المهنية المحتملة. على الصعيد العملي هناك حوار لا يتم مثلما تتمنى لكن لن تقع في أخطاء محتملة.

العذراء: إنتبه من المصاريف التي قد تقع فيها. قد تعاني من الصداع ولكن هذا أمر طبيعي فلا تقلق. تجنّب القلق والتوتر والغضب.

الميزان: جاذبيتك في أوجها والكل يقدّر صحبتك. لكن المرأة الميزان قد تعاني من تراجع في الصحة وبعض الألام الجسدية والنفسية. مراجعة الطبيب ضرورية.

العقرب: حاول أن تكون مستقلاً على الصعيد المهني والإداري وعليك بتقدير أمورك بنفسك ولا تتكل دائماً على أصحاب الإختصاص. فرص هامة للمرأة في العمل والحب والمجتمع.

القوس: لا تفش أسرارك إلى أشخاص لا تثق بهم. جو من الرومانسية يخيّم على علاقتك بالحبيب وهو يبدي كل إهتمام تجاهك. في العمل أنت منظم ودقيق وهذا يقودك إلى النجاح أسرع.

الجدي: ضغط صحي يؤثّر على نشاطه وإندفاعه المالي والمهني. في الحب، الأوضاع أفضل والكواكب تعمل لصالحك.

الدلو: تتحسن الأمور مهنياً وتميل دفتها لصالحك. بعض الأصدقاء يقترحون عليك مشروعاً ترفيهياً ممكن أن يفرح قلبك فلا ترفضه لأنك بحاجة إلى أوقات من الترفيه والإسترخاء.

الحوت: إقتراحاتك المهنية لن تلقى أذاناً صاغية، ففكّر جيداً قبل أن تبوح بها لأنها قد ترتد عليك سلبياً. في الحب، صراحتك أيضاً تزعج الشريك.

مولود اليوم

مولود 8 يونيو الذي ينتمي لبرج الجوزاء يتأثر بكوكب عطارد الذي يمنحه حب العلم والمعرفة والإطلاع على كل ما هو جديد في العلوم والاداب والفنون، وكذلك سهولة الإتصال بالناس والتفاعل مع قضاياهم.

×