النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

برجك ليوم الثلاثاء 30 نوفمبر

برجك ليوم الثلاثاء 30 نوفمبر
برجك ليوم الثلاثاء 30 نوفمبر

الأبراج اليومية لعالم الفلك الدكتور سمير طنب ليوم الثلاثاء 30 نوفمبر

الحمل: تبدو عصبيّاً ومزاجيّاً وهذا ينعكس على تصرّفاتك اليوميّة التي ستجد صعوبة في إخفائها عن الناس. الراحة هي جُلَّ ما تحتاجه. عاطفيّاً، العلاقات مُستقرّة وأنت مُطمئنّ البال.

الثور: لا داعي لأن تتشاجر أو تتواجه مع الحبيب خصوصاً إذا كان يعمل إلى جانبك في ميدان العمل. فرصة تَعارُف لفتيات العشريّة الأولى والثالثة.

الجوزاء: إنجاز تُحقّقه يلفت إنتباه الرفاق في العمل والمُحيط. تتعزّز الصداقات التي توليها إهتماماً خاصّاً وقد تتطوّر مع زميل من الجنس الآخر الى علاقة عاطفيّة.

السرطان: تعترف بعاطفة ناشئة تشدّك الى شخص من الجنس الآخر تعرّفت به أخيراً . لكن حاوِلْ أن تكون أكثر تفهّماً حيال أحد أفراد العائلة لِتُعيد وصل ما إنقطع معه من علاقة منذ فترة.

الأسد: إذا صادفتك لحظات عسيرة حاوِلْ أن تقبلها من دون إستسلام بل إجعلها فرصة تتعرّف فيها بصورة أعمق على ذاتك وقُدراتك الحقيقيّة كي تتوصّل الى السيطرة بشكل أفضل على وضعك.

العذراء: قد تلتقي شخصاً يُغيّر مجرى حياتهم الى الأفضل بما يُقدّمه لهم من مُساعدة أو تحفيز أو فرصة يُظهرون من خلالها مهاراتهم وقُدراتهم.

الميزان: تنتظرك فرصة كبيرة تزيد من حظوظك العاطفيّة بالقرب من الحبيب فتجد نفسك قادراً على التواصُل معه بسلاسة وإنفتاح.

العقرب: في وسعك الشروع بأي تعديل تنوي القيام به على صعيد السكن أو إجراء تصليحات منزليّة. إذا كنت مُرتبطاً، تجمعك بالشريك أفكار تتشاطرانها أو نشاطات تقومان بها سوياً.

القوس: تشعر بالقوّة والحيويّة ولا تُوفّرهما في نمط حياتك اليوميّة خصوصاً في هذه الفترة الحافلة بالتنقّلات والإتّصالات. حاوِلْ أن تعرف أين تَكْمُن حدود هذه الطاقة كي لا تهدرها.

الجدي: إحذر من بعض المُصطادين في المياه العكرة الذين يودّون رؤيتك خارج دائرة العمل. تنزع الى عيش صراع بين العقل والمشاعر حيال عاطفة ناشئة تستحوذ عليك.

الدلو: تصرّف بلطف مع الأشخاص المُحيطين بك خصوصاً مع الزملاء في العمل. تُلاحظ بعض التراجُع في صحّتك نتيجة القلق والإحباط والشعور بعدم الكفاءة أمام نجاح الآخرين.

الحوت: ضيق الصدر الذي تشعر به يزداد سوءاً مع تراكُم مُشكلات عائليّة أو مهنيّة مع الشركاء. لكن من جهة أخرى سوف تعرف إقبالاً في مجال الصداقات والنشاطات الإجتماعيّة.

×