النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

برجك ليوم الإثنين 29 نوفمبر

برجك ليوم الإثنين 29 نوفمبر
برجك ليوم الإثنين 29 نوفمبر

الأبراج اليومية لعالم الفلك الدكتور سمير طنب ليوم الإثنين 29 نوفمبر

الحمل: تعيش جوّاً من التوتّر والتشنّج في المحيط العملي، ولكن هذا لا يحول دون إمكانيّة تصحيح الوضع والتقرُّب من المسؤولين الذين يُقدّرون لك مواقفك أو عملك.

الثور: أنت حريص على تدعيم سُمعتك الشخصيّة إن في العمل مع الزملاء أو أمام المسؤولين أو في المجتمع. أجواؤك العاطفيّة مشحونة بالتوتّر في هذا الأسبوع.

الجوزاء: قد يُفيدك أن تعلم مُسبقاً أن بعض الحسودين داخل ميدان العمل يعملون على حَبْكِ الدسائس ضدك للنيل من إنجاز قيّم قُمت به.

السرطان: أنت في حركة دائمة حيث تزداد لقاءاتك وتنقّلاتك ما يُحفّزك لدراسة موضوع يُهمّك بشكل خاص. هذه الفترة مُوأتية أيضاً لحلّ الخلافات القائمة في مجال العمل أو في العائلة.

الأسد: حاوِلْ إقامة علاقات طيّبة مع زملائك فَتُسَّهل الحياة المهنيّة دون تعقيدات. عاطفيا عليك أن تُركّز وتختار الشخص الأنسب لك.

العذراء: تتعزّز الإتّصالات واللقاءات لذا حاوِلْ يا عزيزي أن تستفيد من إتّصال ما تؤجّله حتى اليوم يعود عليك بالفائدة خصوصاً في مجال العمل والعلاقات العامّة.

الميزان: جوّ العمل والزمالة هُما أهمّ العناصر التي تسمح للإنسان بالتقدّم والنجاح. إبذل جُهداً للمشاركة مع زملائك ولا تهتمّ بهم من دون فائدة إذ هُم غير مسؤولين عن ما تُواجهه من تحدّيات.

العقرب: الديبلوماسيّة واللياقة مُناسبان وهما أكثر فعاليّة من التسرّع والغضب. المريخ سوف يبعث فيك الطاقة والنشاط اللازمان لِمُتابعة أعمالك بنجاح.

القوس: أنظر إلى الأمام وأنت تعمل كي لا تُضيّع الهدف أو إجراء، ولا تنسَ أن تلتفت من وقت الى آخر الى الوراء كي تتجنّب ما سَبَق ومررت به من هفوات.

الجدي: ستدخل صداقة جديدة على حياتك، لكن التسرّع في ردّات الفعل والعصبيّة قد تجعلك تفقد صداقة عزيزة بشكل مُفاجىء ومن دون إرادة منك. تتعزّز الإتّصالات واللقاءات عند العاملين في مجالات التجارة والتسويق.

الدلو: تقف مُحتاراً أمام مُستجدّات لم تَكُنْ في حُسبانك إذ أن أحداثاً فلكيّة ستزيد من إحتمال حدوث مُواجهات مع الآخرين. عاطفيّاً تعيش مرحلة من الجفاء قد تكون أنت السبب في حدوثها.

الحوت: ستنشغل بمتاعبك الشخصيّة، تشعر بتراجُع على صعيد الصحّة وترغب في الهروب من المشاكل واللجوء الى واحة من الأمان رامياً وراءك العمل والعلاقات وكل ما يتطلّب منك بذل أي مجهود.

×