مجتمعنا آمن ..  دراسة تهدف إلى استطلاع رأي مجتمع الشارقة بمستوى الشعور بالأمان

مجتمعنا آمن ..  دراسة تهدف إلى استطلاع رأي مجتمع الشارقة بمستوى الشعور بالأمان

مجتمعنا آمن ..  دراسة تهدف إلى استطلاع رأي مجتمع الشارقة بمستوى الشعور بالأمان

تطلق دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة يوم 19 من أغسطس المقبل دراسة "مجتمعنا آمن" بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة بهدف استطلاع رأي مجتمع الشارقة عن أداء القيادة وخدماتها الشرطية ومستوى الشعور بالأمان في مكان السكن والأماكن العامة ..و تستمر لمدة أسبوعين .

دائرة الاحصاء والتنمية المجتمعية

وقال سعادة الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الاحصاء والتنمية المجتمعية إن الدائرة استطاعت أن تضع الأساليب العلمية للإحصاء موضع التطبيق لتمكين المؤسسات الحكومية من إجراء الدراسات واستطلاعات الرأي والاعتماد على مخرجاتها في التخطيط التنموي المستند إلى الإحصاءات والبيانات الدقيقة بما ينعكس ايجابا على برامجها وخدماتها.

وأشاد الشيخ محمد القاسمي بمبادرة القيادة العامة لشرطة الشارقة التي وضعت ثقتها في الدائرة للتحضير لهذه الدراسة وتنفيذها باستخدام المنهجيات الإحصائية العلمية التي تضمن دقة مخرجات الدراسة وتمثيلها لمجتمع الإمارة.

ثلاث لغات 

وأضاف أن الدراسة ستشمل عينة يزيد عددها عن 5000 شخص من المواطنين وغير المواطنين في جميع أنحاء الإمارة على أن يتم تنفيذها بعدة أساليب منها تعبئة الاستبيان بشكل ذاتي من قبل المستهدفين حيث أثبتت الدراسات السابقة أن المجتمع يفضل هذا الأسلوب لما له من مزايا الخصوصية واختيار الوقت الأمثل للإدلاء بالبيانات بالإضافة إلى أسلوب جمع البيانات هاتفيا عن طريق مركز الاتصال الخاص بالدائرة وأسلوب جمع البيانات عبر المقابلة الشخصية في حيت سيكون الاستبيان متاحا بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والأوردو.

من جانبه قال اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة إن القيادة العامة لشرطة الشارقة تضع نصب أعينها دائماً العمل على تحقيق تطلعات كافة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارة بل وما يفوق توقعاتهم وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

أدوات استشراف المستقبل

و أكد أن شرطة الشارقة تعمل بشكل مستمر على تطوير وتحسين الخدمات الشرطية بإستخدام أفضل الوسائل والأساليب التقنية وما تم التوصل إليه من خلال الإبداع والابتكار لرأس المال الفكري الشرطي والمجتمعي كي تظل القيادة في موقع التميز والريادة في تقديم الخدمات ووما تصبو إليه دائماً من تحقيق تطلعاتها في إسعاد كافة متعامليها من خلال العمل والسعي الجاد إلى الأخذ بأفضل المسارات التي يتم التعرف عليها عبر نظم التحليل والرصد الإحصائي وأدوات استشراف المستقبل.

وأضاف أن الشراكة بين القيادة ودائرة الاحصاء والتنمية المجتمعية في الإمارة تعد طفرة وتميزاً غير مسبوق لكونها ستحقق الأهداف التي تبتغيها القيادة .

تحقيق الأهداف الاستراتيجية

و قال العميد الدكتور خالد حمد الحمادي مدير إدارة مركز بحوث الشرطة إن مركز بحوث الشرطة يسعى دائماً إلى تطبيق أفضل الأساليب العلمية والاحصائية لغرض تحقيق الأهداف الاستراتيجية للقيادة والتي يأتي في مقدمتها الرصد والتحليل المستمر للآراء المجتميعة حول الخدمات الشرطية بهدف التحسين المستمر لها من أجل تحقيق أعلى معدلات السعادة لكافة المتعاملين مع القيادة.

وأكد أن هذه الشراكة ستحقق انجازا غير مسبوق في مجال استطلاعات الرأى في مجالات الأمن نظرا لشمولها جميع مناطق الإمارة .