انطلاق برامج التدريب الصيفية بمشاركة أكثر من 145 ألف معلما ومعلمة

انطلاق برامج التدريب الصيفية بمشاركة أكثر من 145 ألف معلما ومعلمة

انطلاق برامج التدريب الصيفية بمشاركة أكثر من 145 ألف معلما ومعلمة

فعاليات برامج التدريب الصيفي في كليات التربية

فعاليات برامج التدريب الصيفي في كليات التربية

وزير التعليم يدشن برامج التدريب الصيفي للمعلمين والمعلمات بجامعة الملك سعود

وزير التعليم يدشن برامج التدريب الصيفي للمعلمين والمعلمات بجامعة الملك سعود

أعلنت وزارة التعليم عن انطلاق فعاليات برامج التدريب الصيفي للمعلمين بمشاركة أكثر من 145 ألف معلما ومعلمة بالتعليم العام، وبمشاركة 22 كلية تربية على مستوى المملكة العربية السعودية.

انطلاق برامج التدريب الصيفية بمشاركة أكثر من 145 ألف معلما ومعلمة

أعلنت وزارة التعليم بأن مؤسسات إعداد المعلم بالجامعات السعودية تنظّم فعاليات التدريب الصيفي على مستوى المملكة، وبمشاركة أكثر من 145 ألف معلم ومعلمة، مشيرة إلى أنّه سيتم تقديم 440 برنامجًا تدريبيًّا بإشراف وتنظيم 170 لجنة من أعضاء هيئة التدريس، ومشاركة 140 مدربًا، بالإضافة إلى 23 لجنة لشاغلي الوظائف التعليمية.

وفي إطار ذلك أوضح المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي الدكتور محمد بن سعود المقبل، بأنَّ المسجلين في الدورات التدريبية بلغ 147 ألفًا و754 معلمًا ومعلمةً في أكثر من 6413 برنامجًا تدريبيًّا يتمُّ تنفيذها في 47 إدارة تعليمية، من خلال مراكز التطوير المهني المنتشرة في المملكة بالشراكة مع عدد من الجامعات والمعاهد والكليات.

هذا ولقد أعلنت الوزارة بأن وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، قد دشن صباح اليوم الأحد البرنامج التدريبي الصيفي للمعلمين والمعلمات بجامعة الملك سعود، في مبنى السنة التحضيرية، وتفقد سير العمليات التدريبية، بالتزامن مع إطلاق البرامج التدريبية في مناطق ومحافظات المملكة.

الجامعات المشاركة في البرنامج التدريبي الصيفي

أنهت لجان التدريب الصيفي استعداداتها لاستقبال المعلمين والمعلمات في 22 كلية من كليات التربية بالمملكة في الجامعات التالية:

جامعة أم القرى، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك سعود، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك فيصل، وجامعة الملك خالد، وجامعة القصيم وطيبة والطائف والجوف والباحة وتبوك ونجران والحدود الشمالية، بالإضافة لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وجامعة المجمعة، وحفر الباطن وبيشة وجدة، والجامعة الإسلامية.

توجهات وزارة التعليم

يُذكر بأن كليات إعداد المعلم في الجامعات السعودية بذلت جهوداً مميزة من خلال الخبرات الأكاديمية التي تحتضنها ونتج عنها تصميم أكثر من ١٠٦ حقيبة تدريبية محكمة، شارك في إعدادها وتدقيقها ومراجعتها نخبة من أعضاء هيئة التدريس المتخصصين وبلغ عدد المدربين أكثر من ١٤٠ مدرباً، بمشاركة أكثر   ١٢٣٥٥ ألف معلم ومعلمة في التعليم العام.

علما بأن هذه الجهود التي يبذلها المركز الوطني للتطوير المهني والتعليمي في الإعداد والتجهيز تدعم توجهات وزارة التعليم في تحسين مخرجات التعليم وتجويد نواتج التعلم وتوفير بيئاته المهنية الداعمة والمحفزة لاستثمار الأوقات وتهيئة شاغلي الوظائف التعليمية للتميز من خلال تحقيقهم درجات عليا في النمو المعرفي في بطاقة الأداء الوظيفي مما ينعكس إيجابا على أداء المعلم والمعلمة داخل حجرات الفصول الدراسية.