أوائل السعوديات الحاصلات على مناصب دولية متنوعة

اختيار بسمة الميمان بمنصب المدير الإقليمي للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية

اختيار بسمة الميمان بمنصب المدير الإقليمي للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية

البرلمانية هدى الحليسي

البرلمانية هدى الحليسي

الدكتورة لبنى الأنصاري

الدكتورة لبنى الأنصاري

الطبيبة دينا الطيب

الطبيبة دينا الطيب

رباب المعبي أول سعودية بمنصب رئيسة للجنة الدولية الرياضية

رباب المعبي أول سعودية بمنصب رئيسة للجنة الدولية الرياضية

رباب المعبي

رباب المعبي

هدى الحليسي

هدى الحليسي

نجحت الكثير من السعوديات في الوصول إلى مناصب دولية مشرفة، وكن الممثل الأقوى والأفضل لوطنهن أمام دول العالم، خاصة وأن تميزهن وكفاءتهن كانت المعايير الأساسية لترشيحهن وتوليهن المناصب الدولية، ومن ذلك اخترنا لكم أوائل السعوديات الحاصلات على مناصب دولية متنوعة.

بسمة الميمان

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية، قراراً قضى باختيار مرشحة المملكة العربية السعودية من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بسمة بنت عبدالعزيز الميمان، مديراً إقليمياً للشرق الأوسط في المنظمة، والذي يُعدّ المنصب الأول لمسؤول سعودي وخليجي في المنظمة، بينما جاء اختيار المرشحة الميمان لهذا المنصب بعد منافسة دولية، شارك فيها مسؤولون من مختلف دول العالم.

علما بأن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد رشّحت بسمة الميمان لهذا المنصب بعد التنسيق مع وزارة الخارجية، نظراً إلى خبرتها التي تقارب 16 عاماً، معظمها في المنظمات والعلاقات الدولية، وكانت الميمان التي تعمل مديرة للجان والمنظمات في إدارة التعاون الدولي، والمسؤولة عن ملف علاقة المملكة بمنظمة السياحة العالمية، قد شغلت سابقا عدة مناصب هامة، ومنها عضو مجلس إدارة UNWTO ST-EP Foundation  ، وباحث تعاون دولي أول في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وعضو لجنة البرامج والميزانية في منظمة السياحة العالمية.

هدى الحليسي

تعد البرلمانية السعودية هدى بنت عبدالرحمن الحليسي، أول سعودية تحصل على منصب بالاتحاد البرلماني الدولي، حيث تولت منصب نائب رئيس اللجنة التنسيقية للنساء البرلمانيات في الاتحاد البرلماني الدولي، علما بأنها قد عملت كمستشارة في هيئة الغذاء والدواء، ومستشارة في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء، وتم تعيينها عضوًا بمجلس إدارة المجلس السعودي الفرنسي، كما نالت جائزة السعفة الذهبية من الحكومة الفرنسية عام 2009.

وتولت هدى الحليسي العديد من المناصب نتيجة تميزها الأكاديمي، حيث تولت عدة مناصب في كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود، منها وكيل في قسم اللغة الإنجليزية والترجمة، رئيس قسم اللغات الأوروبية والترجمة، وكيل وحدة اللغات في الكلية، وهي عضو اللجنة العليا للجودة والاعتماد الأكاديمي في الجامعة، وحازت جائزة أفضل وكيلة قسم متميّزة على مستوى مركز الدراسات الجامعية في جامعة الملك سعود.

لبنى الأنصاري

اختارت منظمة الصحة العالمية الدكتورة لبنى الأنصاري، الأستاذ المشارك في قسم طب العائلة والمجتمع بكلية الطب في جامعة الملك سعود، لتولي منصب مساعد المدير العام للمنظمة لشؤون قياس وتقييم الخدمات الصحية وتطويرها دولياً، لتصبح الأنصاري بذلك أول امرأة عربية وأول سعودية يتم اختيارها لهذا المنصب الدولي المهم ضمن قيادات منظمة الصحة العالمية، على المستوى المركزي والاستراتيجي في مقر المنظمة الرئيس في جنيف، وإضافة إلى تمثيلها السعودية، فهي تمثل إقليم شرق المتوسط وشمال أفريقيا أيضا.

علما بأن الدكتورة لبنى الأنصاري قد تولت عدة مناصب، بالإضافة إلى تشرفها بالثقة الملكية لتكون عضوا ضمن أول مجموعة من النساء تم اختيارها لعضوية مجلس الشورى، فهي الأمين العام للجنة الوطنية للسكان في وزارة الاقتصاد والتخطيط، كما شاركت في إعداد مسودة التقرير الأول عن المرأة في المملكة الخاص باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، وكذلك شاركت في تأسيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان وبرنامج الأمان الأُسَري، كما أنها عضو في الكلية الملكية البريطانية لأطباء الأسرة، وعضو في الاتحاد الأمريكي للتقدم العلمي.

رباب المعبي

عيّنَ الاتحاد الدولي للتسويق والاستثمار الرياضي، المحامية والمحكم التجاري "رباب أحمد عبدالقادر المعبي" بمنصب رئيسةً للجنة الدولية الرياضية، وبذلك أصبحت المعبي أول سيدة سعودية تُرشح كمحكمة دولية في المجال الرياضي، بينما كانت رباب المعبي قد نالت عضوية محكم معتمد من قبل المركز السعودي للتحكيم التجاري كأول سيدة سعودية تُمنح عضوية التحكيم في المملكة العربية السعودية، إلى جانب العديد من العضويات في مراكز وهيئات التحكيم العربية والدولية.

علما بأن المستشار التدريبي والمحكم التجاري المحامية رباب المعبي الحاصلة على ماجستير في القانون التجاري، هي سفيرة النوايا الحسنة والعلاقات الدبلوماسية، رئيس مجلس إدارة مجموعة أكاديمية التدريب الشامل للتدريب والاستشارات، وهي حاصلة على زمالة بالعلاقات العامة من كلية والدنبرج الدولية.  

دينا الطيب

تعد الدكتورة دينا الطيب الأستاذ المساعد في كلية طب الأسنان بقسم اللثة في جامعة الملك عبدالعزيز، هي أول سعودية تتقلد منصب أمين مجلس جامعة تافتس بالولايات المتحدة الأمريكية، كما تم اختيارها كعضو في اللجنة الأكاديمية في الأكاديمية الأمريكية لعلوم اللثة في إنجاز هو الأول من نوعه في أوساط النساء السعوديات. 

علما بأن الدكتورة دينا الطيب تعمل في المجلس الاستشاري لطب الأسنان، ولجنة طب الأسنان بجامعة تافتس، ولها الكثير من النشاطات ضمن رابطة خريجي كليات طب الأسنان.