شرطة دبي تعتمد 5 مبادرات أمنية ومجتمعية

شرطة دبي تعتمد 5 مبادرات أمنية ومجتمعية

شرطة دبي تعتمد 5 مبادرات أمنية ومجتمعية

اعتمد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، 5 مبادرات أمنية ومجتمعية، تمثلت في مبادرة الأسرة المثالية لمجتمع آمن، إنشاء مركز لمكافحة غسل الأموال، تشكيل فريق للتعامل مع الآلات المسيرة عن بعد، استخدام الأنظمة الذكية الحديثة في العمليات الشرطية، وإنشاء وحدات أمنية في مدارس إمارة دبي.

جاء ذلك خلال الخلوة الاستراتيجية للقادة 2019، والتي ترأسها القائد العام لشرطة دبي، في دبي أوتودروم، بحضور مساعدي القائد العام ومديري الإدارات العامة والفرعية ومراكز الشرطة، وعدد من الضباط والأفراد، في إطار تحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي، وتعزيز مساهمات الأنظمة الذكية في العمليات الشرطية.

وناقش المجتمعون خلال الخلوة الاستراتيجية 4 محاور رئيسية، هي محور الجرائم المنظمة، محور خط الدفاع الأول للأمن، محور الجرائم الحديثة، وأخيراً محور إدارة الأزمات، كما تطرقوا إلى أبرز التحديات والمقترحات التطويرية، ومدى توحيد الجهود لصياغة إطار عمل تشاركي موحد، ووضع التصورات الكفيلة بترجمة الخطط والبرامج المستقبلية.

وتستهدف مبادرة الأسرة المثالية لمجتمع آمن، الأسر من خلال التأكيد على دورها المهم في تنشئة الطفل والدور الوقائي للأب والأم في التواصل مع الأبناء، والمبادرة الثانية إنشاء مركز لمكافحة غسيل الأموال، والثالثة تشكيل فريق للتعامل مع الآلات المسيرة عن بعد "الطائرة بدون طيار وغيرها"، والرابعة استخدام الأنظمة الذكية الحديثة في العمليات الشرطية، إضافة إلى مبادرة إنشاء وحدة أمنية في مدارس الإمارة "تدريب الطلبة ليكونوا حلقة الوصل بين الشرطة والمدرسة.