10 سنوات على إطلاق حساب الشيخ محمد بن راشد على المنصة العالمية تويتر

10 سنوات على إطلاق حساب الشيخ محمد بن راشد على المنصة العالمية تويتر

10 سنوات على إطلاق حساب الشيخ محمد بن راشد على المنصة العالمية تويتر

يعكس حساب صاحب السمو فكر وفلسفة محمد بن راشد في تفاعله مع الناس مباشرة

يعكس حساب صاحب السمو فكر وفلسفة محمد بن راشد في تفاعله مع الناس مباشرة

ترسخت مكانة حساب سموه على تويتر كمنصة للتواصل

ترسخت مكانة حساب سموه على تويتر كمنصة للتواصل

يتبوأ سموه مكانة متميزة بين أكثر زعماء العالم تأثيراً على شبكات التواصل الاجتماعي

يتبوأ سموه مكانة متميزة بين أكثر زعماء العالم تأثيراً على شبكات التواصل الاجتماعي

الحساب منصة للتواصل المباشر مع الناس واستشارتهم في السياسات والقرارات

الحساب منصة للتواصل المباشر مع الناس واستشارتهم في السياسات والقرارات

يصادف شهر يونيو هذا العام مرور 10 سنوات على إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" على المنصة العالمية "تويتر".

وتحول حساب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على "تويتر" إلى منصة تواصلية تفاعلية يتابعها نحو 10 ملايين متابع من مختلف دول العالم، ليتبوأ سموه مكانة متميزة بين أكثر زعماء العالم تأثيراً على شبكات التواصل الاجتماعي.

ووفقاً لأحدث إحصاء للعام 2019، حل حساب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في المرتبة الأولى عربياً والمرتبة 11 على مستوى العالم ضمن قائمة أكثر قادة العالم متابعة وتأثيراً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"حيث شملت القائمة 44 قائداً حالياً وسابقاً، وليكون القائد العربي الأكثر متابعة على موقع التغريدات القصيرة في ظل تضاعف أعداد المتابعين نحو 5 مرات خلال السنوات الست الماضية، إذ قفز العدد من مليوني متابع في العام 2013 إلى نحو 10 ملايين مع مرور 10 سنوات على إطلاق الحساب.

ويعكس حساب صاحب السمو فكر وفلسفة محمد بن راشد في تفاعله مع الناس مباشرة، حيث بات الحساب منصة للتواصل المباشر مع الناس واستشارتهم في السياسات والقرارات واطلاعهم على آخر المستجدات بكل شفافية، ومشاركة متابعيه من أنحاء العالم نشاطاتهم وأفراحهم وأحزانهم، مستخدماً عدة لغات في حسابه، فبالإضافة إلى العربية، خاطب سموه متابعيه بالإنجليزية والصينية والهندية والأوردية ولغة الملايو.

وطوال عشر سنوات، ترسخت مكانة حساب سموه على تويتر كمنصة للتواصل بين دولة الإمارات العربية المتحدة وشعوب المنطقة، إذ يحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مشاركة كل الشعوب الشقيقة والصديقة في أفراحهم وأتراحهم، وهو ما يحظى بقبول وتفاعل واسع من هذه الشعوب مع هذه اللفتات الكريمة التي تعبر عن عمق وعالمية فكر وفلسفة محمد بن راشد وتمحورهما حول إسعاد الناس أينما كانوا.