جامعة محمد بن راشد تدشن الدورة الثانية من جائزتها للعلوم الصحية

جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية

جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية عن إطلاق الدورة الثانية من جائزة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية "المحميد البحثية" بالتعاون مع الدكتور وائل المحميد وذلك انسجاما مع أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031 ولدعم المقترحات التنافسية بخصوص الأبحاث الأساسية أو الانتقالية أو السريرية أو أبحاث الصحة العامة مع إيلاء الأولوية للمقترحات المتعلقة بالسرطان والصحة النفسية وعلوم الدماغ وأمراض القلب بما يشمل السكري والبدانة.

فرصة بحثية تنافسية

وتعد الجائزة التي ساهم الدكتور المحميد في دعم تأسيسها فرصة بحثية تنافسية للحصول على تمويل لدعم الأبحاث في أهم مجالات الرعاية الصحية فضلا عن تعزيز الشراكات بين هيئة التدريس في الجامعة والباحثين من مختلف الجامعات ومؤسسات الرعاية الصحية حول العالم.

وتتاح المشاركة في الجائزة لأعضاء هيئة التدريس في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية فضلا عن الباحثين من الجامعات والمؤسسات الصحية حول العالم والذين يتعين عليهم تقديم مقترحاتهم بالتعاون مع أعضاء هيئة التدريس في الجامعة للتأهل للمشاركة.. فيما سيحظى الفائزون بتمويل تصل مدته إلى سنتين وسيتم استلام كافة المقترحات البحثية حتى 30 يونيو المقبل لمراجعتها من قبل مشرفين خارجيين بعد ذلك.

تعزيز المكانة العالمية لدولة الإمارات

وتوقع الدكتور علوي الشيخ علي عميد كلية الطب في الجامعة استقطاب النسخة الثانية من الجائزة عددا أكبر من المشاركين كونها مفتوحة أمام الباحثين من جميع أنحاء العالم الأمر الذي سيعزز روابط التعاون البحثية في الجامعة فيما اعرب الدكتور وائل عبد الرحمن المحميد عن تفاؤله بتوسيع قاعدة المشاركة وتطويرها لتشمل جميع دول العالم من باحثين ومتخصصين وهيئات ومؤسسات صحية وأكاديمية حيث من المأمول أن تشهد الجائزة تطورا كبيرا في كمية ونوعية الأبحاث المقدمة بهدف تطوير ودعم الأبحاث العلمية لتساهم في بناء بيئة جاذبة وداعمة للبحث العلمي وتعزيز المكانة العالمية لدولة الإمارات كمصدر للأبحاث العلمية وتوفير البنية التحتية للبحث العلمي الطبي مما سيساهم بشكل مباشر في مجال التشخيص والعلاج لخدمة البشرية جمعاء .