مركز الإبتكار .. متحف ومعرض للطاقة الشمسية في دبي

مركز الإبتكار .. متحف ومعرض للطاقة الشمسية في دبي

مركز الإبتكار .. متحف ومعرض للطاقة الشمسية في دبي

يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد) وفق نظام المنتج المستقل، حيث ستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم.

ويعتبر مشروع "مركز الابتكار" ، ضمن مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، متحفاً ومعرضاً للطاقة الشمسية والطاقة المتجددة لجذب الأفراد والسياح وطلبة الجامعات والمدارس والشركات.

وسيضم المشروعت مركز مؤتمرات دائم لعقد الفعاليات واجتماعات العمل والدورات التدريبية واللقاءات حول المواضيع المتعلقة بالطاقة الشمسية فضلاً عن الطاقة المتجددة والمبادرات الخضراء والمستدامة الأخرى.

ويأتي إنشاء "مركز الابتكار" في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية  ضمن جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتسليط الضوء على أحدث التقنيات المتعلقة بتكنولوجيا الطاقة الشمسية والنظيفة، كما سيتيح للهيئة تقديم إنجازاتها الخاصة في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة، وإبراز استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة وتوفير 75% من الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

ويهدف مركز الإبتكار إلى صقل القدرات الوطنية في مجال الطاقة، وتعزيز الميزة التنافسية للأعمال في دبي، وتطوير تقنيات الطاقة المتجددة ودعم مسيرة تطوير القطاع في المنطقة، ونشر الوعي حول تغير المناخ والطاقة المستدامة، بالإضافة إلى خلق عروض تفاعلية خاصة ورحلات تعليمية للضيوف وتثقيف الأفراد حول الطاقة الشمسية . وتصل مساحة المبنى المكون من أربعة طوابق إلى 4000 متراً مربعاً، ويبلغ ارتفاعه نحو 90 متراً.