إطلاق المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات

 المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات

المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات

 

إطلاق المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات ،نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية دشنت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة رسمياً الفعاليات الرئيسية للدورة الحادية عشرة من “المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات” التي ينظمها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.

حضر التدشين معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي زكي أنور نسيبة وزير دولة وسعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومعالي الدكتور أحمد بن فهد الفهيد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وسعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وسعادة الدكتور أحمد عبد المنان العور مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، ونخبة من كبار المسؤولين في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

نخبة من المؤسسات الوطنية

وتفقد الحضور مختلف أجنحة المسابقات التي يشارك فيها 402 مواطن ومواطنة يتنافسون في 51 مجالاً هندسياً وتقنياً وفنياً، وبمشاركة نخبة من المؤسسات الوطنية منها وزارة التربية والتعليم، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، وكلية فاطمة للعلوم الصحية، معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ومختلف الجامعات والمؤسسات التعليمية بالدولة وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

وقالت الدكتورة ميثاء الشامسي إن الدورة الـ11 من المسابقة تعكس الاستراتيجية المتقدمة التي تنفذها القيادة الرشيدة لصناعة الكوادر الوطنية المبدعة والقادرة على صناعة المستقبل، وهي الاستراتيجية التي تؤكد من خلالها على أهمية العمل الوطني لاكتشاف وصقل الكفاءات والقدرات الوطنية بهدف إعداد أجيال واعدة من المواطنين المبدعين والقادرين على تلبية متطلبات التنمية المجتمعية والنهضة الصناعية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة بمختلف إمارات الدولة، مؤكدة علي أن دولة الامارات العربية المتحدة، رائدة ومتميزة في كافة مناحي الحياة اقليميا ودوليا وهو الأمر الذي يعمل الجميع لإرسائه وتطويره وفق أرقى المنظومات العالمية.

مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني

وأضافت معاليها إننا جميعاً نفتخر بهذه المسابقة التي تحظى بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” وفي إطار جهودهما لبناء القدرات الخاصة لأبناء الدولة في كافة المجالات مشيرة الى حرص “ام الامارات” على متابعة ورعاية شباب وفتيات الامارات وتمكينهم من تحقيق مراكز متقدمة في المسابقات الدولية، حيث ترى سموها أن أبناء وبنات الامارات يتمتعون بمهارات وقدرات متميزة تمكنهم من التنافس في كافة مجالات الابداع والابتكار، والتفوق على أقرانهم من دول العالم .

وأوضحت أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، يعمل وفق استراتيجية متميزة تمكنه من تنفيذ مبادرات متقدمة منها المسابقة الوطنية للمهارات التي تمنح الشباب الفرص الكاملة لإبراز مواهبهم وابتكاراتهم وتحفيزهم لتنمية أنفسهم في مختلف المجالات الهندسية والتقنية ومن ثم صناعة المواطن المبدع والقادر على تلبية متطلبات الخطة الاستراتيجية للدولة2021، ورؤية أبوظبي 2030، مؤكدة حرص القيادة الرشيدة على تطوير التعليم التقني والمهني بما يسهم في تخريج الكوادر الوطنية التي تلبي كل الطموحات وتتوافق مع مختلف الخطط الاستراتيجية للدولة.

أبو ظبي التقني

من جانبه قال معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم أن المسابقة الوطنية حدث قياسي بمواصفات عالمية يتم من خلاله العمل على إبراز قدرات ومهارات طلبة جميع المؤسسات التعليمية، مؤكدا حرص الوزارة على زيادة عدد وفئات الطلبة المشاركين فيها بشكل دائم، لتشمل ذوي الاحتياجات الخاصة، والبراعم الصغيرة التي قدمت خلال المسابقة نخبة من المشروعات المبتكرة التي ترتقي لمستوى الدخول في عالم الاقتصاد والمال، ولتشكل في حد ذاتها مستقبلاً مضموناً، ومتميزاً لكافة المشاركين، مشيداً بالنجاحات المتوالية التي يحققها “أبو ظبي التقني” في مختلف البرامج التي ينظمها بما يحقق مصلحة الوطن والمواطن.

بناء الكوادر الوطنية الموهوبة

وبدوره قال سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ان المسابقة تمكن الشباب المواطنين من وظائف المستقبل ومرحلة ما بعد النفط، معربا عن الشكر للقيادة الرشيدة التي تقدم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي ل “أبو ظبي التقني” وكافة مؤسسات الدولة لتمكينها جميعاً من العمل الوطني الدائم لبناء الكوادر الوطنية الموهوبة، واكتشاف وصقل المهارات الإبداعية لشباب وفتيات الإمارات في مختلف مجالات الحياة التي تقوم عليها النهضة الصناعية والاقتصادية في دول العالم المتقدم وليس الامارات فحسب، وبما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية للدولة 2021، ورؤية أبو ظبي 2030.

كما تقدم بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الامارات” على الرعاية الكريمة التي توليها سموها لفعاليات المركز بشكل عام، والمسابقة الوطنية للمهارات بشكل خاص وللمرة ال11 على التوالي، باعتبارها الحدث الأبرز لاكتشاف المواهب الوطنية المتميزة في المجالات التقنية والمهنية، إذ أن عطاء سموها لأبناء الدولة والعالم ليس بجديد بل هو دائم ويعانق السماء في كل الأوقات والأحداث.

وظائف المستقبل

وفي تصريحات صحفية لمعالي الدكتور أحمد فهد الفهيد المحافظ السعودي قال إن العلاقات بين الإمارات والسعودية سامية وعالية ومتقدمة في مختلف القطاعات بل هي نموذج يحتذي دوليا وإقليمياً، مشيرا الى أن أداء شباب الإمارات خلال المسابقة الوطنية مبهر ويرسخ القدرات العالية للدولة في مختلف المجالات وهو الأمر الذي عايشته بنفسي حيث أقوم بزيارة المسابقة للمرة الثانية واشهد خلالها تمكن “أبوظبي التقني” من التطوير في كافة جوانبها وهو الأمر الذي يخدم النمو الصناعي والتكنولوجي في دولة الإمارات، ويشجع الشباب على تبني المسارات المهنية الصناعية والتكنولوجية، ومن ثم تمكينهم من وظائف المستقبل.

وأكد علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في “أبوظبي التقني” أن المهارات تتوافق مع الاقتصاد المعرفي، ومتطلبات الذكاء الاصطناعي، مشيراً الى إن النتائج النهائية للمسابقة تعلن يوم الخميس المقبل حيث يتم تكريم الفائزين في احتفال كبير يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بحضور نخبة من كبار المسؤولين.