انطلاق فعاليات ملتقى "وظائف المستقبل" بالإمارات

ملتقى

ملتقى "وظائف المستقبل" في جامعة الإمارات

أفتتح ملتقى جامعة الإمارات لاستشراف وظائف المستقبل وسط حضور عدد كبير من الطلاب والمهتمين بوظائف المستقبل والذكاء الإصطناعي في دولة الإمارات.

ابتكار المستقبل ركيزة أساسية

وفي هذا السياق أعلن الدكتور سعيد أحمد غباش، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات على هامش حفل تدشين فعاليات ملتقى جامعة الإمارات لاستشراف وظائف المستقبل، أن ابتكار المستقبل ركيزة أساسية لمواكبة التطورات العالمية المتسارعة وتبني الخطط الاستراتيجية المستقبلية لتطوير منظومة التعليم في كافة مراحله

حيث يتم من خلال تطوير منظومة التعليم في كافة مراحله وربط مخرجاته بالاحتياطات الاستراتيجية لمواكبة تحقيق الخطط المستقبلية التي ستشهدها المجتمعات المستقبلية لسوق العمل.

تلبية احتياجات الوطن            

ونوه الدكتور سعيد أحمد غباش في تصريحات صحفية إلى أن ملتقى جامعة الإمارات يعمل على تلبية احتياجات التنمية الوطنية الشاملة والمستدامة.

كما أكد "غباش" أن إطلاق الحكومة استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة يستلزم من النظام التعليمي مواكبة هذه الاستراتيجية وأن يكون متماشياً مع التطورات المتسارعة والمتطلبات الجديدة.

خارطة طريق لطلبة الجامعات

فيما تناولت الجلسة الافتتاحية ، مبادرة إقامة فكرة المشروع في جامعة الإمارات وبالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة لإنجاح الجهود المبذولة في رسم خارطة طريق لطلبة الجامعات والكليات في إيجاد فرص عمل جديدة وفق معايير متطلبات المستقبل والثورة الصناعية الرابعة وهي الندوة التي قدمتها ناعمة الكعبي، مدير مشروع ملتقى استشراف وظائف المستقبل

وأكدت ناعمة الكعبي، أن مبادرتها تعمل على تعزيز جهود الدولة في إنجاز متطلبات الخطة الوطنية في بناء الاقتصاد المعرفي وتطوير الموارد البشرية والتي تبنتها قيادتنا الرشيدة.