ماهي قصة اليوم العالمي للمرأة 2019

 قصة اليوم العالمي للمرأة

قصة اليوم العالمي للمرأة

تحتفل دول العالم باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس من كل عام بهدف تشجيع المساواة بين الجنسين كما يأتي كرسالة تقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية في دول العالم.

إجازة رسمية

كما تقوم عدد كبير من الدول حول العالم مثل الصين وروسيا وكوبا بمنح المرأة العاملة في هذا اليوم إجازة رسمية مدفوعة الأجر.

اليوم القومي للمرأة

وتم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة للمرة الأولى في الثامن من مارس 1909 في أميركا حيث كان يعرف باليوم القومي للمرأة في الولايات المتحدة الأميركية.

وذلك بعد أن خصص الحزب الاشتراكي الأميركي هذا اليوم للاحتفال بالمرأة تذكيرا بإضراب عاملات صناعة الملابس في نيويورك، حيث تظاهرت النساء تنديدا بظروف العمل القاسية.

رمز لكفاح المرأة حول العالم

وجاء تخصيص يوم الثامن من مارس كعيد عالمي للمرأة بعد سنوات طويلة من النضال والكفاح الذي قامت به النساء في دول العالم من أجل تبني يوم للإحتفال بيوم المرأة.

حيث وافقت الأمم المتحدة على تخصيص يوم للإحتفال بتلك المناسبة في عام 1977 حيث أصدرت المنظمة الدولية قراراً يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للإحتفال بالمرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس.

وأصبح يوم الثامن من مارس فيما بعد إلى رمز لكفاح المرأة حول العالم ويوم لتكريمها في شتى المجالات الإجتماعية والاقتصادية والسياسية.

إحتفال سعودي

يذكر أن المملكة العربية السعودي تحتفي مع عدد كبير من دول العالم باليوم العالمي للمرأة من خلال تخصيص العديد من الفعاليات لتكريم المرأة السعودية.