أمير موناكو راعي الدورة العاشرة من سباق اليخوت الشراعية

الساعة RM 60-01 Regatta Flyback كرونوغراف الأوتوماتيكية

الساعة RM 60-01 Regatta Flyback كرونوغراف الأوتوماتيكية

أمير موناكو الشاب راعي الدورة العاشرة من سباق اليخوت الشراعية

أمير موناكو الشاب راعي الدورة العاشرة من سباق اليخوت الشراعية

أمير موناكو بيير كاسيراغي

أمير موناكو بيير كاسيراغي

سيرعى أمير موناكو بيير كاسيراغي سباق ريغاتا

سيرعى أمير موناكو بيير كاسيراغي سباق ريغاتا

سيرعى أمير موناكو بيير كاسيراغي سباق "ريغاتا" في دورته العاشرة الذي يقام بين 14 و 20 أبريل المقبل. ورأى كاسيراغي، الربان الماهر الذي يمتاز بقدرات إبحار رفيعة المستوى في رعاية سباق اليخوت الشراعية هذا "فرصة رائعة أنتظرها بفارغ الصبر!"، معربا عن أمله بتحقيق إنجاز طيب على متن اليخت Maxi Sorch 72 "ماكسي  سورشا" 72.

وقال كاسيراغي إن التقنية تتيح رؤى جديدة، وتمكن المتنافسين من تسجيل أرقام قياسية جديدة للسرعة، كما تؤدي إلى اتباع أساليب جديدة في الملاحة، معتبرا أنها "تلفت انتباهنا إلى ما يحدث حولنا وتضمن أن نواصل العمل على تحدي أنفسنا". ورأى الربان الخبير أن قوارب اليوم "ليست هي نفسها التي كانت قبل 10 سنوات أو 15 سنة"، وأضاف: "هذا التطور كفيل بالحفاظ على تركيزنا والمضي بعيدا في دروب نجاحاتنا، ونحن محظوظون بممارسة رياضة دائمة التطور والتقدم، تماما مثل رياضة السيارات، وهو أمر طيب للغاية يُشع  كل جيل بتفرده واختلافه".

يحظى بيير كاسيراغي بسجل حافل بالإنجازات في سباقات اليخوت الشراعية، إذ كان قد بدأ مسيرته في هذه السباقات في العام 2010 على متن اليخت "تويغا"، أبرز اليخوت الشراعية المنضوية تحت مظلة نادي موناكو لليخوت.

ومن الجدير بالذكر أن سباق ريغاتا" قد شهد مجموعة من من الرعاة المرموقين ممن ربطوا أسماءهم بالحدث، كان من أبرزهم باتريك ديمارشيلييه، وجيمي بافيت، والسير بيتر هاريسون، وجيم سوارتز، وجان تود وجيرار سيلانت، ولو يك بيرون، وكين ريد، وليونيل بين، وأليساندرا سبليت.

لطلما كان حب المغامرة والتفوق على الذات سمات يجدها بيير كاسيراغي في علامة "ريتشارد ميل"، لهذا اختار الأمير البحار  أن يرتدي لسباق "لي فوال دي سان بارث ريتشارد ميل"، الساعة RM 60-01 Regatta Flyback كرونوغراف الأوتوماتيكية، التي جرى ابتكارها لعالم الإبحار.