نظام إدارة بيانات المباني في أبوظبي ضمن أفضل خمس ممارسات في العالم

نظام إدارة بيانات المباني في أبوظبي ضمن أفضل خمس ممارسات في العالم

نظام إدارة بيانات المباني في أبوظبي ضمن أفضل خمس ممارسات في العالم

حققت بلدية مدينة أبوظبي إنجازا جديدا يضاف إلى سجل إنجازاتها المهمة هذا العام بفوز نظام إدارة بيانات المباني من ضمن أفضل خمس ممارسات في العالم وذلك في مسابقة أفضل الممارسات التي كانت من ضمن أعمال "مؤتمر التميز المؤسسي" الذي استضافته مدينة أبوظبي مؤخرا وشارك فيه 250 خبيرا إقليميا وعالميا في مجالات الجودة والتميز المؤسسي من 35 دولة وحضور 700 مشارك من المعنيين والمتخصصين في مجالات الامتياز والتميز والابتكار والاستدامة.

إنجاز قياسي

وأعرب سيف بدر القبيسي المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي عن فخره واعتزازه بالإنجازات التي تتوالى في بلدية مدينة أبوظبي مؤكدا أنها جاءت جميعها ثمرة للتوجيهات السديدة من حكومة أبوظبي الرشيدة وكنتيجة عادلة للجهود المخلصة التي تبذلها الفرق المتخصصة في البلدية والهادفة إلى الارتقاء المستمر بجودة الخدمات والأداء.

أحدث النظم المتبعة في العالم

وقال أن نظام إدارة البيانات المكانية يعد واحدا من أفضل وأحدث النظم المتبعة في العالم وحققت البلدية ريادة كبيرة من خلال توظيف هذا النظام وتسخيره لخدمة المتعاملين وبالوقت ذاته تقديم خدمات حضارية للعاملين في قطاع البناء والإنشاء وإدارة المباني والشركاء الاستراتيجيين.

نظام إدارة بيانات المباني في أبوظبي

وأضاف أن نظام إدارة بيانات المباني يساهم في توفير نظام لإدخال بيانات المبنى في قاعدة البيانات لتشمل جميع التفاصيل الداخلية وبيانات الارتفاع والطوابق للمباني الصغيرة والكبيرة والمباني قيد التصميم والمكتملة حيث تم اختيار النظام من قبل دائرة التخطيط العمراني والبلديات لتطبيقه على البلديات الثلاثة " بلدية مدينة أبوظبي وبلدية مدينة العين وبلدية منطقة الظفرة" كما تم عرض النظام في أكثر من مؤتمر متخصص عالمي ولقي إعجابا لكونه من الأنظمة القليلة على مستوى العالم التي طبقت طريقة التحديث وقت الحدوث "Transactional Update" لبيانات المباني.