6 طبيبات سعوديات وضعن بصمتهن في محاربة الأورام السرطانية

 الدكتورة أشواق البخاري

الدكتورة أشواق البخاري

الدكتورة خولة الكريع

الدكتورة خولة الكريع

الدكتورة سمر جابر الحمود

الدكتورة سمر جابر الحمود

الدكتورة ملاك الثقفي

الدكتورة ملاك الثقفي

 الدكتورة نسرين محمد مختار

الدكتورة نسرين محمد مختار

الدكتورة هدى آل خلف

الدكتورة هدى آل خلف

لمعت العديد من أسماء الطبيبات السعوديات محليا وعالميا ، بسبب إنجازاتهم الرائعة في مجال الطب ، وتميزت الطبيبات السعوديات اللاتي تخصصن في مجال الأورام والسرطان بتفانيهم في هذا المجال، وتميزهم في البحث عن كل ماهو جديد واستثنائي في مجال طب الأورام السرطانية المتنوعة .

الدكتورة هدى حسين آل خلف

الدكتورة هدى هي أستاذة بحث مساعد في مركز بحوث الموروثيات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية حصلت على المركز الثاني بجائزة أمير الشرقية لأبحاث السرطان المخصصة للأطباء العرب دون 40 عاما، و التي تنظمها الجمعية السعودية للسرطان بالمنطقة الشرقية ، وتحمل آل خلف درجة الدكتوراة في مجال الأورام الجزيئيّة من كلية الطب بجامعة كارديف ببريطانيا .

الدكتورة أشواق البخاري

حصلت على الدكتوراة أورام طبية من جامعة أكسفورد البريطانية ، و الدكتورة أشواق متخصصة في مجال استحداث نظام معملي مبتكر لدراسة تطوّر سرطان المبيض، و كانت من بين السيدات المكرّمات ضمن زمالة لوريال – اليونسكو من أجل المرأة في العلم" الشرق الأوسط. وقدمت بخاري بحث متخصص بالاورام السرطانية النسائية، ومنها سرطان المبيض ، كما تم تكليف الدكتورة أشواق كمشرفة على الخطة الاستراتيجية والتطوير الإداري لمركز الابتكار في الطب الشخصي .

الدكتورة نسرين محمد مختار

الدكتورة نسرين هي أول طبيبة سعودية تحصل على تخصص الأورام النسائية في المملكة ، وكانت من قبل منسقة برنامج الكشف المبكر لعنق الرحم بهدف التقليل من نسبة حدوث سرطان عنق الرحم، والاكتشاف المبكر للمرحلة ما قبل السرطانية و علاجها ، وتقديم العلاج اللازم لها .

 الدكتورة سمر جابر الحمود

تملك الدكتورة سمر الحمود خبرة كبيرة في مجال سرطان القولون والمستقيم ، إذ شاركت في صياغة عدة إصدارات وتوصيات إقليمية تابعة لمنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه ، ومنحت لقب استشارية فخرية زائرة من مستشفى سانت مارك البريطاني ، وتعد عضواً فاعلاً في المجلس الاستشاري للمركز الخليجي لمكافحة السرطان، وناشطة في مجال الكشف المبكر على سرطان القولون والمستقيم والوقاية منه . كما اختارتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية الطبيبة السعودية لرئاسة لجنة تحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان .

الدكتورة ملاك الثقفي

أول طبيبة سعودية يتم قبولها في زمالة أمراض وأورام الجهاز العصبي بمنحة كاملة من جامعة هارفارد، فهي حاصلة على الزمالة البحثية لما بعد الدكتوراه في تخصص بيولوجيا السرطان والأورام الطبية، وذلك في مركز دانا فاربر للأورام التابع لجامعة هارفارد ، حيث مكنتها دراسة علم الجينات من معالجة مرضى السرطان .

الدكتورة خولة الكريع

عملت الدكتورة خولة كرئيس مركز أبحاث الملك فهد لأورام الأطفال التابع لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ، ولديها دكتوراه في سرطانات الجينات من المركز القومي الأمريكي للأبحاث في ميريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية ، وتقود فريق علمي يتبنى برنامج بحثي للتعرف على البصمة الوراثية لدى مرضى السرطان السعوديين ، وقامت الدكتورة الكريع بالعديد من الإسهامات الطبية المتميزة في مجال البحوث الطبية المتنوعة والخاصة بالسرطان .