الناقلات الإماراتية الـ4 تحتفل باليوم الوطني الإماراتي بعرض جوي مذهل

الناقلات الإماراتية الـ4 تحتفل باليوم الوطني الإماراتي بعرض جوي مذهل

الناقلات الإماراتية الـ4 تحتفل باليوم الوطني الإماراتي بعرض جوي مذهل

بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي الـ47، نظمت طيران الإمارات، والاتحاد للطيران، وفلاي دبي، والعربية للطيران، وفريق الفرسان الإماراتي للاستعراضات الجوية يوم أمس، عرضا جويا مشتركا في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر.

اليوم الوطني الـ47 يتزامن مع "عام زايد"، وتخليدا لإرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الأب المؤسس للدولة الذي كرّس حياته وقيادته لتوحيد وتشكيل مستقبل أفضل أساسه التعاون، حملت جميع الطائرات التجارية المشاركة الـ4 في العرض ملصق عام زايد. ويعد هذا العرض الجوي الأول من نوعه الذي تشارك فيه طائرات بهذا التنوع من الطرازات 

وأقلعت الطائرات من مطار آل مكتوم الدولي في دبي، وبدأت الدخول في التشكيل عند بلوغها ارتفاعات تراوحت بين 2000 و5000 قدم ومسافة فاصلة وصلت إلى ألف قدم. وقامت كل طائرة، عند وصولها إلى أجواء رأس الخيمة، نقطة الانطلاق، بتعديل سرعتها للتحليق بشكل متواز. ومن ثم حلقت الطائرات في مساراتها المحددة وتقلصت المسافة الفاصلة بينها إلى 300 قدم.

انطلقت الطائرات من رأس الخيمة باتجاه أم القيوين وعجمان ومرورا بمعالم بارزة منها كورنيش الشارقة وجزيرة النخلة وجزر العالم مع برج خليفة في الخلفية وصولا إلى كورنيش أبوظبي وجامع الشيخ زايد، ثم عادت جميع الطائرات إلى مطاراتها للهبوط.

شاركت 11 طائرة في العرض الجوي الأول من نوعه في العالم حيث ضم 7 طائرات لفريق الفرسان الإماراتي للاستعراضات الجوية، وطائرة فلاي دبي البوينج 737 ماكس 8 (زايد 1) وطائرة العربية للطيران الإيرباص A320 (زايد 2) وطائرة الاتحاد للطيران الإيرباص A380 (زايد 3) وطائرة الإمارات الإيرباص A380 (زايد 4).

ووفقا لصحيفة البيان الإماراتية فقد تطلب تنظيم العرض الجوي أكثر من 5 أشهر من التحضيرات نظرا لعدد الطائرات المشاركة. وشمل التخطيط الفني والتنسيق الناقلات الأربع ومجموعة من الشركاء التنظيميين مع تركيز أساسي على سلامة الطيران.