جامعة أم القرى تطلق نظام البلاك بورد وجائزة التعليم الإلكتروني

جامعة أم القرى تطلق نظام البلاك بورد وجائزة التعليم الإلكتروني

جامعة أم القرى تطلق نظام البلاك بورد وجائزة التعليم الإلكتروني

أطلق مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل, نظام البلاك بورد وجائزة جامعة أم القرى للتعلم الإلكتروني ، خلال الحفل الذي نظمته عمادة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد , وذلك بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية المساندة.

خدمات التعلم الإلكتروني

وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور خالد بن حاتم المطيري أن العمادة تعمل وفق خطتها الاستراتيجية لتقديم خدمات التعلم الإلكتروني عبر بنية تقنية وبيئة تعليمية متطورة , وتسهم في تقديم حلول متكاملة في مجال تطوير البرامج وإتاحة المحتوى من خلال المستودع الرقمي علاوة على تشجيع العمل الجماعي وضمان الجودة من خلال التطوير المستمر للمقررات الإلكترونية تماشياً مع توجهات الوزارة والأهداف الاستراتيجية للجامعة.

وأكد أن العمادة تسعى لتطوير منظومة العمل داخل العمادة من خلال فريق العمل بها لتقديم خدمات متنوعة من بينها البرامج التدريبية للطلاب والطالبات من أجل تعزيز مهاراتهم التعليمية والتقنية وكذلك تطوير أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من خلال برنامج " المدرب المعتمد " واللقاءات التدريبية التقنية.

أكثر 55 ألف طالب

من جهتها , قدمت وكيلة عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتورة هناء بنت عبدالرحيم يماني عرضاً إحصائياً لنسب استخدام نظام التعلم الإلكتروني بالجامعة ، مبينة أن عدد المستخدمين لنظام التعلم الإلكتروني أكثر 55 ألف طالب وأكثر من 35 ألف مقرر إلكتروني ، لافتةً الانتباه إلى أن عمادة التعلم الإلكتروني عملت على تنفيذ نحو 4800 اختبار إلكتروني خلال العامين الجامعين الماضية , بينما بلغ عدد الملفات الرقمية الإلكترونية التي جرى رفعها على النظام نحو 135 ألف ، وبلغ عدد استخدام الفصول الافتراضية لأكثر 5 الآف خلال العامين الماضيين.

فيما أكدت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة بنت عمر الخولي أن الجامعة تشهد تطوراً وتقدماً في استخدام التقنية سواء في العمل الإداري أو العملية التعليمية وتحولها من طور التلقين إلى طور الإبداع والتفاعل وتنمية المهارات مما يزيد من مفهوم التعليم الفردي أو الذاتي وخصوصاً في مجالات وأنماط التعليم الإلكتروني‪.

استخدام التقنيات الحديثة في التعلم

وقدم وكيل عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور ياسر بن عبدالعزيز الحازمي , عرضاً تفصيلياً عن جائزة جامعة أم القرى للتعلم الإلكتروني ، مبيناً أنها تنقسم إلى ثلاثة فروع في "استخدام أنظمة التعلم الإلكتروني", وتهدف إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس على استخدام أدوات منظومة التعلم الإلكتروني في تيسير مهامهم اليومية ، والطلاب على استخدام التقنيات الحديثة في التعلم ، والتميز في "تطوير المقررات الإلكترونية"، وتهدف إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس للمشاركة بمقرر إلكتروني ، يرفعه على بوابة التعلم الإلكتروني بموقع الجامعة ، والتميز في "إثراء المحتوى عبر منصة شمس ، التي تهدف إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس ، للمشاركة بإثراء المحتوى المفتوح عبر شبكة الموارد السعودية "شمس".

نظام البلاك بورد

من جهته , أبان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي أن نظام البلاك بورد يسهم في خدمة البيئة التعليمية بأحدث الوسائل التقنية في عملية التعلم الإلكتروني , لافتاً الانتباه إلى أن فريق العمادة يعمل بكل جد واجتهاد للخروج بمثابة هذه المبادرات التي تسهم في خدمة المجتمع الجامعي.

وقدم وكيل عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد للشؤون الفنية الدكتور أحمد بن محمد حميد , عرضاً عن نظام التعلم الإلكتروني البلاك بورد ، مبيناً أنه يسمح للطالب ولعضو هيئة التدريس التواصل فيما بينهم مع المقرر التعليمي خارج أسوار الجامعة وفي أي لحظة ومن أي مكان ويوفر العديد من الأدوات لتصفح محتويات المقرر التعليمي ، والإبحار في الكائنات التعليمية للمادة العلمية ، والتفاعل معها بطريقة تزامنية أو غير تزامنية.

مقررات رقمية وديناميكية وتفاعلية

وبّين أن نظام بلاك بورد يحتوي العديد من البرامج التي توفر لأعضاء هيئة التدريس الإمكانية لتصميم وإنشاء مقررات رقمية وديناميكية وتفاعلية ، وذلك بأساليب سهلة علاوة على تميز النظام لأستاذ المادة بعد رفع محتويات المقرر ربط كل جزء من أجزائه بأنشطة إثرائية ، مثل المناقشات والمنتديات ومجلد التسليم وبرنامج إدارة العلامات وتوزيع الدرجات.

الحوكمة الإلكترونية

ودشن مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل نظام البلاك بورد , مؤكداً أنه يجب مواكبة التقنيات الحديثة في الوسائل التعليمية التي يشهدها العالم من أجل الارتقاء بمخرجات الجامعة بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل ورؤية المملكة 2030 نحو الحوكمة الإلكترونية.