منازل مستدامة مدعومة بالذكاء الاصطناعي في ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط 2018

منازل مستدامة مدعومة بالذكاء الاصطناعي في ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط 2018

منازل مستدامة مدعومة بالذكاء الاصطناعي في ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط 2018

تقام في الفترة من 14 وحتى 29 نوفمبر الجاري فعاليات "ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط 2018"، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بدبي.

ونظمت هيئة كهرباء ومياه دبي المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية حيث  إن 15 فريقاً يمثلون 28 جامعة من 11 دولة حول العالم صمموا 15 نموذجاً من المنازل الذكية والمستدامة ويبلغ متوسط بناء النموذج الواحد من تلك المنازل حوالي مليون درهم وهي بيوت مصممة للمستقبل تعتمد على الطاقة الشمسية وتناسب الأجواء الحارة والباردة وتستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي وتتميز بأنها بيوت ذكية تساهم في توفير نمط حياة سعيد ومستدام، تستخدم الطاقة النظيفة وذات كفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة، لافتاً إلى أن الهدف من المسابقة جلب التقنيات المستقبلية لتطبيقها على أرض الواقع.

ويأتي اختيار مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية لتنظيم هذا الحدث الهام، كونه أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد، ويدعم جهودنا لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة، وأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050.

وتأتي هذه المسابقة العالمية التي ينظمها المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي، مع وزارة الطاقة الأميركية، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ضمن هذه الجهود الرائدة، حيث تستضيف دبي دورتين متتاليتين وسيتم تنظيم الدورة الثانية بعد عامين بإذن الله، تزامناً مع إكسبو 2020 دبي.

وتضم اللجنة التنظيمية للمسابقة كلاً من: هيئة كهرباء ومياه دبي، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي، ووزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ووزارة الطاقة والصناعة، ووزارة التربية والتعليم، وبلدية دبي، وشرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وإكسبو 2020 دبي، ومؤسسة دبي المستقبل.