الرحالة "ياسر الحميد" ومحاربة سرطان الثدي سيرا على الأقدام بمبادرة "امشي عشانها"

الرحالة ياسر الحميد ومحاربة سرطان الثدي سيرا على الأقدام

الرحالة ياسر الحميد ومحاربة سرطان الثدي سيرا على الأقدام

من أفراد المجتمع الداعمين للرحالة ياسر الحميد في عسفان

من أفراد المجتمع الداعمين للرحالة ياسر الحميد في عسفان

الرحالة ياسر الحميد

الرحالة ياسر الحميد

يبادر الكثير من افراد المجتمع السعودي للمشاركة في الحملات والجهود التوعوية التي تستهدف مختلف أفراد المجتمع ، بينما يختار الكثير منهم المشاركة في هذه الحملات ولفت أنظار المجتمع من خلال أفكار مبتكرة وغير تقليدية بعيدا عن النمط الروتيني التقليدي ، ومن ذلك اختيار الرحالة "ياسر الحميد" المشاركة في حملة التوعية بسرطان الثدي سيرا على الأقدام بمبادرة "امشي عشانها".

الرحالة "ياسر الحميد" سيرا على الأقدام بمبادرة "امشي عشانها"

تزامنا مع الشهر الوردي التوعوي بمرض سرطان الثدي ، وصل الرحالة ياسر الحميد إلى مدينة عسفان سيراً على الأقدام قادماً من مكة المكرمة ، وذلك ضمن مبادرة "امشي_عشانها" والتي تهدف إلى نشر التوعية والتثقيف وتقديم المعلومات اللازمة حول أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي.

وحول ذلك أكّد الرحالة ياسر الحميد ، أن التوعية هي الأسلوب الأمثل للوقاية وللكشف المبكر ، مما يساهم في زيادة نسبة الشفاء ، ولذلك اهتم وحرص على القيام بهذه الرحلة مشياُ على الاقدام ، متمنياً ان يقدم ولو شي بسيط لإيصال هذه الرسالة.

علما بأن الرحالة الحميد سيواصل رحلته عبر طريق الهجرة إلى المدينة المنورة ، وستستغرق 400 كيلو متر، ومن المقرر أن يصلها يوم 27 أكتوبر الجاري.

رئيسة جمعية زهرة

يُذكر بأن الأميرة هيفاء الفيصل رئيسة جمعية زهرة ، قد ثمنت الجهود التي يبذلها الرحالة ياسر الحميد في دعم جهود التوعية بمرض سرطان الثدي ، وتشجيع السيدات على الفحص المبكر للحد من انتشار المرض ، منوهة إلى أن هذه الرحلة تجسد أهمية برامج المسؤولية الاجتماعية ، وتسخيرها في التصدي لقضايا وهموم المجتمع ، ونشر الوعي بأهمية مكافحة هذا الداء.