برج خليفة يُطفئ نصف أدواره تضامنا مع حملة عالمية لتمكين المرأة

برج خليفة يُطفئ نصف أدواره تضامنا مع حملة عالمية لتمكين المرأة

برج خليفة يُطفئ نصف أدواره تضامنا مع حملة عالمية لتمكين المرأة

استمرارا لجهود دولة الإمارات العربية المتحدة المثمرة في مجال تمكين المرأة، شارك برج خليفة بدبي في دعم الحملة العالمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، التي تهدف إلى الحصول على تأييد الرجال للحملة لتحقيق المساواة بين الجنسين.

قيمة المرأة

وقد اطفأ برج خليفة نصف أنواره ابتداءً من الساعة الثامنة من مساء أمس، بالمشاركة مع عددٍ من المباني العالمية العالية جدا، تضامناً مع هذه الحملة، وكان في ذلك الفعل معنى جميل يجب أن يصل للجميع وهو أن أن المرأة نصف المجتمه وبدونها لن تكتمل تنميته ولن يتحقق رخاء البلاد، وتأكيدا على حقيقة غالية وهي أن العالم يفقدة قوة لا يجب الإستهانة بها عندما يستثنى النساء من عجلة التنمية والتقدم

تمكين المرأة  

لا يخفى على الجميع الجهود العظيمة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة كونها من أكثر الدول العربية إهتماما بالمرأة وبكل ما له أن يساعد في تحقيق ذاتها واثبات شخصياته وحفظ مكانتها في المجتمع، ومن ذلك مشاركة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في الحملة التضامنية التي نظمتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة في نيويورك في شهر سبتمبر 2014 دعماً لهذه المبادرة.

دعم متواصل

وعلى ضوء ذلك الحدث الهام، قالت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، أن الإمارات تولي إهتماما كبيرا بالمرأة الإماراتية وذلك من خلال الدعم المتواصل لها من الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

التوازن بين الجنسين

وبهذه المناسبة الراقية، أشارت الشيخة فاطمة بنت مبارك، إلى ما أكدت عليه في مؤتمر قمة التوازن بين الجنسين في شهر ديسمبر من العام الماضي وهو أن المرأة بالإمارات حققت التوازن بين الجنسين، من خلال التواجد الفاعل في قطاعات العمل كافة