5 سعوديات تحت سن العشرين قدمن اختراعات حصدت جوائز عالمية

 خلود العباسي

خلود العباسي

نورة العمري

نورة العمري

منى الشهري

منى الشهري

رزان المساعد

رزان المساعد

تالة أبو النجا

تالة أبو النجا

أثبتت السعوديات أمام دول العالم بأنهن قادرات على المنافسة والفوز بالمنصات الدولية بأكبر المحافل العلمية وبأكبر الجوائز مهما كانت أعمارهن، وتعد الاختراعات والابتكارات احدى البوابات التي طرقتها العديد من السعوديات بأعمارهن الصغيرة وطموحاتهن الكبيرة في المعارض العالمية والمنافسات الدولية، وفي اطار ذلك اخترنا لكم 5 سعوديات تحت سن العشرين قدمن اختراعات حصدت جوائز عالمية.

تالة أبو النجا

تمكنت الفتاة السعودية تالة فهد أبو النجا والتي تبلغ من العمر 14 عاما فقط، من الحصول على المركز الثالث عالميا بمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة (ISEF) لعام 2018 الذي أقيم في مدينة بيتسبرج بالولايات المتحدة الأمريكية، لاختراعها لغة جديدة للمكفوفن أفضل من طريقة برايل، وذلك من خلال رسوم هندسية، كما حصلت في الوقت ذاته على جائزة خاصة مقدمة من "جمعية علم النفس الأمريكية" عن الابتكار ذاته.

علما بأن اختراع تالة أبو النجا مبني على فكرة استخدام الأشكال الهندسية لتسمية الأحرف العربية البالغ عددها 28 حرفًا وتقسيمها إلى 3 مجموعات أساسية، لكل مجموعة علامات "تشكيل" محددة لخدمة المكفوفين لقراءة الكلمات. 

نورة العمري

حصلت الطالبة نورة بنت فهد العمري، على جائزة المركز "الرابع" في مسابقة معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة  ISEF لعام 2018، عن مشروعها العلمي "تعزيز كفاءة الألواح الشمسية باستخدام الأنابيب الحرارية والمولدات الكهروحرارية"، كما حصلت العمري على جائزة خاصة مقدمة من جامعة "كارنيغي ميلون" Carnegie Mellon University عن الابتكار ذاته.

رزان المساعد

حصلت الطالبة رزان أحمد المساعد على جائزة المركز الرابع عن مشروعها "تقليل التأثير البيئي للصبغات العضوية باستخدام محفز ضوئي" في مجال الهندسة البيئية، الذي شاركت به بمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة (ISEF) لعام 2018.

خلود العباسي

تمكّنت الطالبة السعودية خلود محمد العباسي والتي تبلغ من العمر 16 عاما، من الفوز بـ 15 جائزة عالمية، وهي محصلة المعارض العالمية والمنافسات الدولية التي فازت فيها، لاختراعها وسيلة نقل خادمة للبيئة،‏ وهي وسيلة نقل طائرة لا تنتج ثاني أكسيد الكربون وتنتج فقط الأكسجين، حيث يأتي هذا الاختراع متماشياً مع رؤية 2030، لأنه لا يعتمد على البترول وينتج الأكسجين لحل مشكلة التلوث في البيئة، وسيكون هو الحل للتنقل قريباً.

منى الشهري

ابتكرت الطالبة السعودية منى الشهري جهاز يحاكي البنكرياس الطبيعي، حيث يعالج انخفاض وارتفاع السكر بطريقة اتوماتيكية، وقامت بعرضه في معرض آيتكس الدولي للاختراعات 2017 الذي أقيم في ماليزيا، وتمكنت من حصد الميدالية الفضية في المعرض، كما قدم لها اتحاد كوريا الجنوبية للاختراعات جائزة خاصة تقديراً لابتكارها وايماناً بموهبتها.