مؤسسة دبي للمرأة تطلق تقرير " قوة الاختيار" 17 سبتمبر الجاري

مؤسسة دبي للمرأة تطلق تقرير

مؤسسة دبي للمرأة تطلق تقرير " قوة الاختيار" 17 سبتمبر الجاري

تحت رعاية حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، تطلق المؤسسة يوم 17 سبتمبر الحالي تقرير "قوة الاختيار: بحث في قرارات المرأة المتعلقة بالعمل ووجهات نظر المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة"، بحضور، ومشاركة عدد من الوزراء والمسؤولين والقيادات النسائية.

دور الحكومة

وبهذه المناسبة أشادت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بقدرة المرأة الإماراتية وطموحها، الذي يمكنها من مواصلة نجاحاتها وتفوقها في كافة الميادين، مؤكدة على دور حكومة الدولة على وضع السياسات التي تمكن المرأة من مشاركتها في تنمية المجتمع، دورها، وتحقيق كل اهدافه المستقبلية، بما يتوافق مع احتياجاتها وتطلعاتها التي تنسجم تماماً مع اهداف الاجندة الوطنية التي ترمي لتصبح الإمارات أفضل دول العالم بحلول عام 2071

أهمية التقرير

اكدت الشيخة منال على دور التقرير الذي يسلط الضوء على وجهات نظر المرأة غير العاملة وتطلعاتها وطموحاتها وكذلك وجهة نظر المجتمع، في محاولة للتعرف إلى الأسباب الشخصية والمجتمعية لعدم عمل المرأة غير المنضمة لسوق العمل، من خلال دراسة ميدانية واستطلاع للرأي أجرته المؤسسة مع 2000 امرأة ورجل إماراتي عاملين وغير عاملين، يمثلون كل أنحاء الدولة، بما يخدم هذه الشريحة من النساء

ومن ناحية اخرى يساعد التقرير المشرعين وصانعي القرار في العمل على توسيع دائرة مشاركة المرأة في مسيرة التنمية في جميع اتجاهاتها، الامر الذي يسهم في تحقيق الأهداف العليا للوطن والوصول به إلى أرقى مراتب التقدم والازدهار

كما ان للتقرير دور كبير في معرفة أسباب عدم التحاق شريحة من النساء بسوق العمل، حيث أشارت 80% من السيدات المشاركات في الدراسة إلى رغبتهن في العمل بصيغ متنوعة بالنسبة لهن، وهو أمر هام للغاية فبمعرفة اسباب ذلك سيتم دعم المرأة وحل جميع المشاكل المتعلقة بالتحاقها بسوق العمل

مئوية الإمارات 2071

اشارت الشيخة منال الى ان مئوية الإمارات 2071، التي تؤكد وتسلط الضوء على أهمية دور المرأة في المجتمع وتحقيق التنمية، تعد امتدادا للنهج الذي أرساه المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضعه واوصى به، كما انها تؤكد الدعم اللامحدود الذي تحظى به المرأة الإماراتية من "أم الإمارات"، الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة