ضحية جديدة للحوت الأزرق في السعودية هذه المرة فتاة مراهقة

من المهم مراقبة الاطفال في كل وقت

من المهم مراقبة الاطفال في كل وقت

لعبة الحوت الازرق

لعبة الحوت الازرق

لم تمضي ايام على مقتل الطفل السعودي عبد الرحمن الأحمري البالغ من العمر 12 عاما والذي يدرس في المرحلة المتوسطة في مدينة أبها بسبب لعبة الحوت الازرق ومن المثير أن عبدالرحمن لم يكن يمتلك جوالا خاصا به، وكان يستخدم كمبيوتر العائلة، وحينما فقدت العائلة تواجد عبدالرحمن معهم بحثوا عنه في المنزل وعند الجيران، لتكون الفاجعة في وجوده منتحراً بحبل الستارة الذي ربطه برقبته .

فتاة مراهقة ضحية جديدة للحوت الأزرق في السعودية

لم تختلف القصة في حالة وفاة طفلة في ربيعها الرابع عشر بإحدى القرى التابعة للمدينة المنورة بعد أن وضعت حدا لحياتها شنقا ، ورغم الملابسات الغامضة إلا أن ما رشح من معلومات أولية يشير بأصابع الاتهام للعبة الإلكترونية الشهيرة "الحوت الأزرق" .

حقيقة لعبة الحوت الازرق

أوضح عبدالله السبع الخبير التكنولوجي السعودي او كما يلقب نفسه بـ هاوي التقنية عبر حسابه في تويتر  أن لعبة الحوت الأزرق ليست تطبيق يتم تحميله بل هي جريمة إلكترونية يمكن لمنظمي اللعبة الوصول للطفل عن طريق برامج التواصل الاجتماعي وبالتالي يمكنهم احتواء الطفل ثم ابتزازه او تحديه ليصل لمرحلة الموت ، لذا طالب عبدالله السبع عدم إعطاء الطفل الأجهزة الالكترونية بشكل مطلق مع مراقبتهم بشكل أكبر .