السعودية: احذروا النظارات الإلكترونية لعلاج حالات قصر و طول النظر !

احذروا النظارات الإلكترونية لعلاج حالات قصر و طول النظر

احذروا النظارات الإلكترونية لعلاج حالات قصر و طول النظر

مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون

مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون

لا يوجد علاج لقصر وطول النظر سوى الإجراءات الطبية المعروفة

لا يوجد علاج لقصر وطول النظر سوى الإجراءات الطبية المعروفة

اعلانات النظارات الالكترونية مضللة و غير صحيحة

اعلانات النظارات الالكترونية مضللة و غير صحيحة

شهدت بعض مواقع الإنترنت و حسابات شبكات التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية مؤخرا ،  انتشار عدة اعلانات عن أجهزة جديدة عبارة عن نظارات إلكترونية ، يتم التسويق لها على أنها وسيلة لعلاج حالات قصر و طول النظر ، بينما هذه الاعلانات مضللة و غير صحيحة.

تحذير من النظارات الإلكترونية لعلاج حالات قصر و طول النظر !

حذر مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون في مدينة الرياض عبر بيان تحذيري من التعامل مع بعض أجهزة النظارات الإلكترونية التي يسوّق لها على أنها وسيلة لعلاج حالات قصر و طول النظر بعدما يتم وضعها على العين لعدة دقائق في فترات متفاوتة.

و أكد المستشفى في بيان تم نشره عبر وكالة الأنباء السعودية حول مصداقية هذه الأجهزة التي ذاع صيتها في العديد من المواقع الإلكترونية ، أن ما تحتويه هذه الحملات التسويقية من معلومات و نصائح لا تستند إلى حقائق أو مصادر علمية أو طبية ، بل و تفتقد للمصداقية نهائيًا ، و فيها مبالغات كبيرة تضلل المتلقي خاصة مرضى العيون أو قصر النظر ، فضلاً عن أن دراسات طب العيون لم تُشر إطلاقًا إلى أن مثل هذه الأجهزة فيها فائدة صحية للعينين.

و أفاد البيان أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون حريص كل الحرص على تطبيق أحدث التقنيات العلاجية في مجال طب العيون ، و لو كانت هذه الأجهزة مفيدة لعلاج ضعف البصر لكان المستشفى من أوائل من تبناها و استخدمها في ظل ما يحظى به القطاع الصحي في المملكة من رعاية و اهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، و ولي عهده الأمين - حفظهما الله - .

علما بأن بيان المستشفى قد شدد على أن طب العيون لم يثبت عنه في العالم حتى الآن اكتشاف أي علاج لأعراض قصر و طول النظر إلا الإجراءات الطبية المعروفة ، مثل: لبس النظارات، و العدسات اللاصقة ، أو عمليات تصحيح النظر لمن تناسب من المرضى.

حقيقة النظارات الإلكترونية

يُذكر بأن المستشفى قد نوه إلى إن هذه الأجهزة يسوّق لها في الولايات المتحدة الأمريكية بوصفها أجهزة تدليك و تنشيط للدورة الدموية ، وهي مدرجة تحت قائمة أجهزة التجميل ، و لايسوق لها كأجهزة علاج مصرح بها طبيًا لعلاج ضعف البصر مثل ما يتم في بعض الحملات التسويقية المحلية التي يصحبها شهادة تصريح لمصدر غير معترف بها في تقييم الأجهزة الطبية.