انتحار فتاة عربية في منطقة الروضة بعجمان

انتحار فتاة عربية في منطقة الروضة بعجمان

انتحار فتاة عربية في منطقة الروضة بعجمان

في حادثة أليمة شهدتها عجمان ظهر أول امس، انتحرت فتاة عربية الجنسية، وتم نقلها إلى مستشفى الشيخ خليفة بن زايد في عجمان جثة هامدة، وتم ابلاغ الشرطة لاتخاذ اللازم والتحري بشأن الحادث

ملابسات الحادث

وبحسب ما نشرته البيان على موقعها الالكتروني ، ووفقا لتصريحات اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان لـ "البيان"، اكد النعيمي أن الحادثة وقعت أول أمس، وتم ابلاغ الشرط، وقامت الشرطة بالتوجه الى مكان الحادثة حيث الجثة المنتحرة، لتجد بجوارها كتاب ( عقل غير هاديء ) وهو مكتوب باللغة الإنجليزية، مدون عليه ملحوظة هامة من المؤلفة، مفادها ان الاطلاع على الكتاب يؤثر على الحالة النفسية للقارئ

ليس السبب الوحيد

واكد النعيمي ان وجود الكتاب بجوار الجثة لا يعني انه هو السبب الرئيسي او الوحيد لانتحار الفتاة ابنة السادسة عشر عاما، وانه لا زال هناك تحريات لجمع معلومات تفيد الشرطة في معرفة أسباب الانتحار، موضحا مسؤولية الاباء والامهات غير المحدودة عن الابناء واهمية مراقبة افعالها بحرص ومعرفة تفاصيل تواصلهم على الانترنت، والموافقة على نوعية الكتب التي يتم شرائها من قبل الابناء من اجل القراءة، ضمانا لسلامتهم، وخصوصا بعد تكرار حوادث انتحار الاطفال والمراهقين بسبب الانترنت والألعاب المتاحة عليه وعلى الهواتف الذكية

عقل غير هاديء

يذكر أن كتاب عقل "عقل غير هاديء" للمؤلفة الأميركية "كاي ردفيلد جاميسون" عبارة عن سيرة ذاتية للكاتبة، التي تناولت الحديث عن الهوس والاكتئاب والجنون، حيث فضلت المؤلفة الحديث عن سيرتها هي، بدلا من تناول سيرة احد مرضاها، وتدعو مؤلفة الكتاب الجميع للبوح والمكاشفة والتغلغل في اعماق النفس

وقد أوشكت جاميسون على الانتحار أكثر من مرة، بسبب آلامها النفسية التي عانت منها لفترة طويلة، فقامت بتاليف الكتاب بهدف صنع فرق وتغيير في نظرة الناس للأمراض النفسية، وفي طريقة تعاملهم مع المريض النفسي، على أمل أن يوضح للجميع ذلك، وان يساعد مرضى الهوس الاكتئابي في الخروج الى النور في محاولة للعلاج، ويعتبر كتاب "عقل غير هاديء" من أفضل الكتب مبيعا على قائمة جريدة الـ نيويورك تايمز وعلى رأس مؤلفات جاميسون