خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يتوج 5 فائزين بجائزة الملك فيصل العالمية

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يتوج 5 فائزين بجائزة الملك فيصل العالمية

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يتوج 5 فائزين بجائزة الملك فيصل العالمية

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله

الملك سلمان حفظه الله مع مستشاره الأمير خالد الفيصل

الملك سلمان حفظه الله مع مستشاره الأمير خالد الفيصل

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يتوج 5 فائزين بجائزة الملك فيصل العالمية في قاعة الأمير سلطان الكبرى بفندق الفيصلية بالعاصمة الرياض ، وكان في استقباله مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك فيصل الخيرية رئيس هيئة جائزة الملك فيصل العالمية الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، ورئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الأمير تركي الفيصل .

الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية

رافق الملك سلمان حفظه الله الأميران سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، ونايف بن سلمان بن عبدالعزيز، و تشرف الفائزون في فروع جائزة الملك فيصل العالمية لهذا العام بالسلام عليه، فيما هنأهم بدوره بنيلهم جوائز الملك فيصل العالمية في مختلف فروعها ، و أعلن الأمين العام لجائزة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز السبيل عن أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام وكانت

في مجال الأغذية

جائزة الملك فيصل العالمية للعالم الدكتور إرواندي جاسوير من إندونيسيا، وذلك نظير إسهامه في تأسيس "علم الحلال" في مجال الأغذية من خلال مشاريعه وأبحاثه العلمية وتطويره طرائق علمية حديثة لتحليل مدخلات صناعة "البدائل الغذائية الحلال"، وأخرى عملية لاستخراج الجيلاتين من مصادر غير محرمة مثل الأسماك والإبل، وابتكاره مع مجموعة من الباحثين أساليب اكتشاف سريعة للمكونات غير الحلال في الأغذية، ومستحضرات التجميل، والمنتجات الأخرى، ومنها جهاز "الأنف الإلكتروني المحمول"، إضافة إلى دوره الفاعل في إدارة المعهد العالمي لأبحاث الحلال والتدريب في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، وجعله مركزا بحثيا علميا في مجال الأغذية من منظور شرعي.

فرع الدراسات الإسلامي

نال جائزة الملك فيصل العالمية الأستاذ الدكتور بشار عواد من الأردن، وذلك نظير تميّز تحقيقه بالشمولي زمانا ومكانا ، وامتداده إلى رجال الحديث والتاريخ ومشاهير علماء الإسلام وإرساء من خلال أعماله، قواعد وأصولا للتحقيق جعلت منه علماً يقوم على الدقة والأمانة والتقصي وقد ساعده على ذلك تمكنه من علوم القرآن والحديث واللغة، وتجلى ذلك في إسهاماته التدريسية والإشرافية في الهيئات العلمية.

فرع اللغة العربية والأدب

نال جائزة الملك فيصل العالمية الأستاذ الدكتور شكري المبخوت من تونس، نظير الأصالة في معالجة موضوعات السيرة الذاتية العربية وتحليلها، وقدرته على تمثل المنجز النظري، واستنطاق القيم الفنية والفكرية، وتعدد المداخل النقدية وتوظيفها في دراساته، إضافة إلى رصانة اللغة النقدية وجمالياتها في تحليل السيرة الذاتية.

فرع الطب

نال جائزة الملك فيصل العالمية الأستاذ الدكتور جيمس أليسون من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لإسهاماته في تطوير العلاج المناعي للسرطان، حيث اكتشف أن تحفيز المستقبلات يعمل على تثبيط الخلايا المناعية، وكان رائدا فى تطوير مثبطات تلك المستقبلات واستخدامها في علاج أنواع متعددة من السرطان.

 فرع العلوم

نال جائزة الملك فيصل العالمية الأستاذ الدكتور جون بول من بريطانيا، لإسهاماته الأساسية والفعالة في مجال المعادلات التفاضلية الجزئية غير الخطية، وحساب التغاير والأنظمة الديناميكية، حيث طور طرائق مبتكرة في هذه المجالات تستخدم كثيراً في رياضيات اليوم، وتطبيقه في عمله مفاهيم رياضية عميقة على مشاكل في الحياة العامة، واستحداث تطبيقات في علم المواد، وإيجاده أساسا قوياً للسائل الكريستالي وانتقال الطور والمرونة غير الخطية، إضافة إلى خدمته المجتمع العلمي بصورة أوسع من خلال ريادته في قيادة مبادرات رياضية حول العالم.