تعرفوا على "ميرفت بخاري" أول سعودية تدير محطة بترول بنفسها

ميرفت بخاري أول سعودية تدير محطة بنزين بنفسها

ميرفت بخاري أول سعودية تدير محطة بنزين بنفسها

محطة البنزين التي تديرها ميرفت بخاري

محطة البنزين التي تديرها ميرفت بخاري

جانب من المرافق التابعة لمحطة البنزين

جانب من المرافق التابعة لمحطة البنزين

تعرفوا على ميرفت بخاري أول سعودية تدير محطة بترول بنفسها

تعرفوا على ميرفت بخاري أول سعودية تدير محطة بترول بنفسها

على الرغم من أن إدارة محطات الخدمات البترولية يعد احدى المجالات المحتكرة من قبل الرجال فقط في كافة المناطق بالسعودية ، إلا أن سيدة الأعمال رئيسة قسم الإعلام في مجموعة الحقيل للاستثمار "ميرفت بخاري" اقتحمت هذا المجال لتصبح أول مواطنة سعودية تدير بنفسها محطة نموذجية للبنزين.

"ميرفت بخاري" أول سعودية تدير محطة بنزين بنفسها

تمارس "ميرفت بخاري" عملها بصفتها المفتشة العامة على محطة الحقيل للخدمات البترولية ، و هي إحدى مشاريع مجموعة الحقيل للاستثمار ، و التي تقع على طريق الخبر السريع بالمنطقة الشرقية ، كما تدير بخاري استراحة تتوافر فيها كل المرافق.

وفي إطار ذلك أوضحت ميرفت بخاري لإحدى الصحف المحلية ، أن المحطة التي تديرها تعد أول محطة رقمية نموذجية مكتملة الخدمات بالمملكة إن لم تكن بالشرق الأوسط ، و تتميز بدقة الأداء و تقديم أعلى معايير الجودة و النظافة و العقامة ، و كان الهدف من إنشاء هذا المشروع تقديم نموذج حي على أرض الواقع للنموذج الذي يجب أن يحتذى به في محطات الوقود و مراعاة إنسانية المواطنين بالصورة الملائمة.

و أشارت بخاري إلى أن تطبيق فكرة إدارتها لمحطة بنزين ، جاءت بحكم عملها كمدير قسم الإعلام الإقليمي في المجموعة الاستثمارية ، وكان من مهمات عملها تنفيذ تغطيات إعلامية للخدمات البترولية في المجموعة، ثم بدأ احتياج وجود المرأة للإشراف على الغرف الخدمية المرافقة للمحطة التي تعادل مستوى الخمس نجوم من حيث النظافة و الخدمات الفندقية و الصالة الرياضية ، بإضافة مهمة التفتيش العام و المساهمة في وضع الآلية في عمل الموظفين و توزيع المهام و العمل تحفيزاً للعمالة و تقييم عملهم بشكل دائم.

"ميرفت بخاري" و قرار قيادة المرأة للسيارة

نوهت ميرفت بخاري بأنها كانت متابعة جيدة دائما لجميع المرافق في المحطة من خلال زيارات شبه يومية ، حتى جاء القرار السامي التاريخي بالسماح للمرأة بقيادة المركبات ، فكان من الضروري تهيئة المحطة لهذا الحدث ، حتى يتسنى للمرأة دخول المحطات في المستقبل و تعبئة الوقود دون أي خوف.

و أكدت بخاري بأن هدفها و خططها المستقبلية هي ‏أن تدخل بنات بلدها للمحطة بكل أمان و بدون خوف أو توتر ، و أن تجدن كل ما يستهدف خدمتهن بكل احترام و حب ، و أن تنعمن بكافة الخدمات الخدمية بكل راحة،  حيث ستضمن مسارات آمنة للسيدات ، و خدمات ذاتية ، و مرافق نسائية مجهزة لاستقبالهن ، و فريق نسائي متكامل في خدمتهن دائما.