جامعة سعودية تحقق رقما قياسيا.. 8 ملايين زيارة واكثر من 90 خدمة إلكترونية

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

حقق الموقع الالكتروني لجامعة أم القرى الإلكتروني في الشهر المنصرم رقما قياسيا جديدا على مستوى عدد الزيارات اليومية من قبل متصفحي الانترنت.

حيث حقق موقع الجامعة أكثر من 8 ملايين زيارة من شتى دول العالم منها الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وألمانيا, وغيرها من دول العالم استفادوا زوارها من خدمات مكتبة الملك عبدالله الجامعية، والتي تحتوي على أكثر من 25 ألف عنوان؛ تشمل 15 ألف رسالة علمية و 8 آلاف مخطوطة، وكذلك الكتب والدوريات.

90 خدمة إلكترونية

الجامعة السعودية أعلنت عن إتاحة الموقع الإلكتروني بأربع لغاتٍ، فيما تم تطوير أكثر من 90 خدمة إلكترونية مؤخرا،  لخدمة أكثر من 120 ألف من منسوبي الجامعة المقيَّدين بمقرها الرئيس، وفروعها بمحافظات الجموم والليث وأضم والقنفذة.

 مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس أشاد بالدعم الذي حظيت به الجامعة من القيادة الرشيدة لتهيئة البيئة التعليمية لمنسوبي ومنسوبات الجامعة من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس، والتي من ضمنها تهيئة البنية التحتية للخدمات الإلكترونية للجامعة حتى أصبحت متاحة بأربع لغات، وبلغ عدد زوَّاره أكثر من 8 ملايين زيارة من شتى دول العالم للاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجامعة، ومن ضمنها خدمة البحث العلمي

وأشار مدير الجامعة إلى أن هذا التوسع ينسجم مع توجهات الدولة  نحو الحوكمة الإلكترونية وفق رؤية المملكة 2030، لافتاً إلى أنه تم تأهيل البنية التحتية للخدمات الإلكترونية للجامعة لربطها مباشرة مع خدمات الجهات ذات العلاقة في جوانب الأمور المالية ووزارة التعليم، وغيرها.

خدمات الطالب الالكترونية

وأشاد معاليه بالجهود التي قامت بها عمادة تقنية المعلومات، والتي استطاعت خلال العامين الماضيين نقل الخدمات الإلكترونية في الجامعة إلى نقلة نوعية، والتي من أهمها خدمات الطالب الإلكترونية، فيتعامل الطالب الآن منذ بداية مراحل قبوله في الجامعة، وتخرجه منها، واستلام وثيقته الجامعية إلكترونياً ودون الحاجة لمراجعة الجهات ذات العلاقة، حيث يتقدم بطلب الخدمة عبر البوابة الأكاديمية ألياً.

بدوره بين وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو أن إدارة الجامعة تسعى لتوفير وسائل متطورة لدعم اتخاذ القرار بتوفير المعلومات اللازمة، وضمان تبادلها بطريقة سهلة وسلسة وآمنة وسريعة، وذلك عبر الانخراط  في توجهات برنامج التحوُّل الرقمي، والانتقال إلى الاستخدام الشامل للتعاملات الإلكترونية، مشيراً إلى بدء العمل على ربط الشؤون المالية مع وزارة المالية إلكترونياً، والذي من خلالها يتم صرف المستحقات المالية، لافتاً إلى أن هذا التحول يعمل على ترشيد النفقات الحكومية، وحسن استغلال الإمكانات المتاحة، مع المحافظة على الفاعلية في الأداء.

وفي نفس الإطار أكد وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي أنه تم وضع وتفعيل خطة متكاملة للتحول الرقمي والتوجه الشامل نحو التعاملات الإلكترونية التي تجسد التوجُّه الاستراتيجي للجامعة، وربط الأنظمة المستخدمة في الجامعة بقاعدة بيانات موحّدة لضمان دقة وصحة وأمن البيانات، والاستغناء نهائياً عن التعاملات الورقية المستخدمة حالياً بالجامعة.