لمساعدة المكفوفين.. السياحة السعودية تعتمد لغة "برايل" على بطاقات موظفيها

السياحة السعودية أعتمدت لغة

السياحة السعودية أعتمدت لغة "برايل" على بطاقات موظفيها

أدخلت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لغة برايل بشكل رسمي على البطاقات التعريفية لمسؤوليها والموظفين العاملين داخل الهيئة السعودية وهي البطاقات التي يطلق عليها "بزنس كارد".

أول مؤسسة وطنية تعتمد "برايل"

وتعد الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقرار إدخال لغة برايل أول مؤسسة وطنية على مستوى المملكة العربية السعودية تعتمد تلك اللغة من أجل مساعدة المكفوفين.

وتأتي تأتي تلك الخطوة بهدف مساعدة المواطنين السعوديين من المكفوفين العاملين داخل الهيئة على القيام بمهامهم بكل سهولة ويسر وتقديرا لدورهم في المجتمع ومحاولة تقديم يد العون لجعل انخراطهم في العمل أكثر سهولة.

وأصدر رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان، قراراً ينص على إدراج لغة برايل على البطاقات التعريفية لمسؤولي الهيئة.

 كما وجه  رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بأن يتم اعتماد مؤسسة وطنية يملكها ويعمل فيها عدد من أبناء الوطن المكفوفين لتنفيذ وطباعة البطاقات التعريفية لمسؤولي الهيئة، كنوع من التشجيع لهذه الفئة التي انخرطت في العمل وفي كافة مناحي الحياة بشكل فاعل.

مساعدة المكفوفين

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني كانت في طليعة المؤسسات السعودية التي عملت على تطبيق مشروع الوصول الشامل الذي يمكن ذوي الظروف الخاصة من التنقل داخل الهيئة بيسر وسهولة ودون عوائق، كما قدمت الهيئة ولا زالت الكثير من البرامج والتعاون من مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز لأبحاث الإعاقة، وجمعية الأطفال المعوقين، إلى جانب توظيفها عدداً من القدرات الوطنية المبدعة من ذوي الظروف الخاصة.

القرار الجديد الخاص بتطبيق لغة برايل سيكون متواجد من خلال بطاقات التعريف الخاصة بالموظفين العاملين في الهيئة البالغ عددهم 1100 موظف يعملون في هيئة السياحة والتراث الوطني في المركز الرئيس، وباقي المناطق.