ثلاثة أفلام سعودية تلفت الأنظار في روسيا

الافلام الثلاثة شهدت إقبالا كبيرا من الروس

الافلام الثلاثة شهدت إقبالا كبيرا من الروس

الندوة التي عقدت بعد عرض الأفلام السعودية

الندوة التي عقدت بعد عرض الأفلام السعودية

جانب من الحضور

جانب من الحضور

الحضور يستفسرون عن الأفلام السعودية

الحضور يستفسرون عن الأفلام السعودية


شهد العرض الخاص لثلاثة أفلام سعودية عرضت ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السعودي في روسيا إقبالا كبيرا من المواطنين الروس الذين حرصوا على التعرف على الثقافة والتراث السعودي عن قرب.

ويأتي العرض الخاص للأفلام الثلاثة من تنظيم وزارة الثقافة والإعلام وذلك بالتزامن مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- إلى روسيا الاتحادية.

مشاهدة ممتعة وأجواء باردة

وشاهد الجميع وسط أجواء باردة وممطرة غمرت العاصمة الروسية موسكو، عروض ثلاثة أفلام هي : فيلم شكوى للمخرجة هناء العمير، وفيلم المغادرون للمخرج عبدالعزيز الشلاحي، وفيلم فضيلة أن تكون لا أحد للمخرج بدر الحمود وذلك بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية

الأفلام الثلاثة عكست الواقع الحقيقي للمجتمع السعودي، وما يتمتع به من سماحة في الدين، وتنوع ثقافي، وتقدم حضاري، حيث تناولت أفكاراً إنسانية تدعو للسلام الذي دعا إليه ديننا الإسلامي السمح، وتفخر به المملكة من خلال خدمة الحرمين الشريفين، والمسلمين.

كما قدمت الأفلام مشاهد أخرى أبرزت واقع المواطن السعودي في الحياة اليومية، وشراكته في مجالات التنمية في المجتمع بأسلوب درامي يظهر الحقيقة التي تخفيها بعض وسائل الإعلام المغرضة عنه.

عروض سعودية

واختتمت العروض الثلاثة بجلسة نقدية قدمها الناقد السينمائي الدكتور فهد اليحيا بحضور المخرجين : عبدالعزيز الشلاحي، وهناء العمير، تناول فيها طبيعة هذه الأفلام، ومضمونها الفكري والجمالي، مستعرضاً تجربة صناعة هذه الأفلام وظروف إنتاجها.

وشهدت الجلسة مداخلات عديدة من المشاهدين الروس عبروا فيها عن إعجابهم بالأعمال المعروضة، وقدموا قراءاتهم النقدية عنها.

وتأتي ليلة الأفلام السعودية ضمن برنامج ثقافي شامل نظمته وزارة الثقافة والإعلام في مركز نيومانيج للمعارض وسط موسكو، واشتمل معرض للفن السعودي الحديث، وندوة فكرية، وعروض فلكلورية شعبية، ومقاطع موسيقية وطنية.