الدكتورة نوف الغامدي سفيرة لمؤتمر العالم العربي في جنيف

الدكتورة نوف بنت عبدالعزيز الغامدي

الدكتورة نوف بنت عبدالعزيز الغامدي

مقر الأمم المتحدة بجنيف

مقر الأمم المتحدة بجنيف

تعد الدكتورة نوف الغامدي من اهم السيدات الناشطات بالسعودية

تعد الدكتورة نوف الغامدي من اهم السيدات الناشطات بالسعودية

الدكتورة نوف الغامدي سفيرة لمؤتمر العالم العربي في جنيف

الدكتورة نوف الغامدي سفيرة لمؤتمر العالم العربي في جنيف

تعد الناشطة و المستشارة الاستراتيجية السعودية الدكتورة نوف بنت عبدالعزيز الغامدي، احدى الشخصيات الريادية السعودية التي اثبتت قدرة المرأة السعودية على تولي المناصب القيادية و الادارية الهامة، و خير دليل على ذلك أنه قد تم تعيين الدكتورة نوف بنت عبدالعزيز الغامدي سفيرة لمؤتمر العالم العربي و المساعدات الإنسانية في المملكة، الذي سيقام عام 2018 في مقر الأمم المتحدة بجنيف  UN Headquarter.

الدكتورة نوف الغامدي

تعد الدكتورة نوف الغامدي و احدة من اهم السيدات الناشطات بالسعودية، و لقد حظيت بعدة مناصب هامة فهي ليست مستشارة استراتيجية فقط، و لكنها المديرة العامة و المؤسسة لمجموعة Cheif Outsiders  Consulting  للاستشارات الإدارية و الإستراتيجية ، هذا بجانب انها مستشارة اقتصادية و لكنها تختلف عن الجميع بفلسفتها و فكرها الخاص التي استمدته من الواقع، هذا بجانب انها سفيرة الفكر الإستراتيجي، و لقد حظيت الدكتورة الغامدي بعدة تكريمات و على رأس هذه التكريمات، وسام التميز الأوروبي من قبل الهيئة العليا للدراسات الإستراتيجية و الاستشارات الإدارية الأوروبية.

مؤتمر العالم العربي و المساعدات الإنسانية في المملكة

يُذكر بأن المؤتمر Think Tank يعد مساهما في دعم التنمية و محاربة الفقر و مساندة القرارات الدولية من خلال البرامج المختلفة و دعم التفاعل الإنساني، و مواجهة التحديات و تشجيع المؤسسات غير الربحية و دعمها في الدول المختلفة، كما يعمل على سد الفجوة بين الدول الغنية و الفقيرة و مساعدة الدول التي تعرضت للنكبات مثل سورية، و اليمن، و العراق، و فلسطين، و الصومال و غيرها، كما يهتم بإظهار الصورة الحقيقية للعالم الإسلامي و العربي و دوره في مقاومة الإرهاب و تعزيز التعاون بينها و بين الغرب.

و يضم مؤتمر العالم العربي و المساعدات الإنسانية الذي سيقام عام 2018 في مقر الأمم المتحدة بجنيف عددا من الشخصيات الهامة مثل الملكة رانيا العبدالله، و الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، و جورج كلوني، و السيناتور بيرني ساندرز، و عدد من الشخصيات مثل عمدة لندن و عمدة نيويورك و غيرهم.