شيماء العصيمي أول سعودية تقود برنامجا وطنيا لترشيد استهلاك المياه

تحتل المملكة المرتبة الثالثة عالميا في استهلاك الفرد للمياه.

تحتل المملكة المرتبة الثالثة عالميا في استهلاك الفرد للمياه.

يهدف البرنامج الوطني لتحسين سلوكيات استهلاك المياه

يهدف البرنامج الوطني لتحسين سلوكيات استهلاك المياه

وزارة البيئة والمياه و الزراعة

وزارة البيئة والمياه و الزراعة

شيماء العصيمي أول سعودية تقود برنامج وطني لترشيد استهلاك المياه

شيماء العصيمي أول سعودية تقود برنامج وطني لترشيد استهلاك المياه

تتكامل جهود الجهات المختلفة مع جهود حكومة المملكة في تحقيق رؤية المملكة 2030 التي تتضمن تعزيز مشاركة المرأة و بناء قدراتها و تمكينها لزيادة مساهمتها في التنمية، و من ذلك جاء اعلان قطاع خدمات توزيع المياه في المملكة عن تعيين شيماء بنت مطلق العصيمي كمدير تنفيذي لإدارة التوعية و ترشيد استهلاك المياه لتكون أول سيدة سعودية تشغل هذا المنصب.

شيماء العصيمي تقود برنامجا وطنيا شاملا لترشيد استهلاك المياه

يعكف قطاع خدمات توزيع المياه في وزارة البيئة و المياه والزراعة حاليا على إعداد و إطلاق برنامج وطني شامل لترشيد استهلاك المياه في المملكة، ضمن مبادرات التحول الوطني 2020 المنبثقة من رؤية المملكة 2030.

و جاء تعيين شيماء العصيمي كمدير تنفيذي لإدارة التوعية و ترشيد استهلاك المياه، كونها تعد من الكفاءات الوطنية الشابة، حيث حصلت على ماجستير تقنية المعلومات من جامعة مانشستر، و ماجستير تنفيذي في إدارة الأعمال من جامعة سان دييغو لإدارة الاعمال، كما تحمل شهادة البكالوريوس من جامعة الملك سعود في تقنية المعلومات.

برنامج وطني شامل لترشيد استهلاك المياه

يهدف البرنامج لتحسين سلوكيات استهلاك المياه على مدى السنوات الأربع القادمة ليصل للمعدلات الطبيعية عالميا بحلول عام 2020م، حيث أنشأت الوزارة إدارة مستقلة للتوعية و الترشيد على مستوى المملكة، تهدف لإطلاق البرامج المختلفة المحفزة على ترشيد استهلاك المياه في المملكة، و توعية المجتمع بأهمية الحفاظ على هذا المورد لاسيما و أن المملكة تعد من الدول ذات الندرة الشديدة في مصادر المياه، و تأتي أهميته بشكل خاص بعد احتلال المملكة المرتبة الثالثة عالميا في استهلاك الفرد للمياه.

ويتضمن البرنامج العديد من النشاطات التثقيفية و التعليمية، لخلق وعي مجتمعي حيال التكلفة العالية للإنتاج و التوزيع، بالإضافة إلى إقرار مكافآت للعملاء لترشيد استهلاكهم، كما سيوفر البرنامج تصنيفا للمنتجات المنزلية حسب استهلاكها للمياه مما يزيد من وعي المستهلك بسلوكيات استهلاك المياه.