وفاة الداعية مهدي قاضي أثناء سجوده في صلاة الفجر

الدكتور مهدي قاضي في إحدى محاضراته

الدكتور مهدي قاضي في إحدى محاضراته

من اليمين الدكتور عبد الله القرني والدكتور مهدي قاضي والشيخ بندر الشويقي

من اليمين الدكتور عبد الله القرني والدكتور مهدي قاضي والشيخ بندر الشويقي


تداول المغردون على "تويتر" بحزن شديد خبر وفاة الطبيب والشيخ المعروف مهدي قاضي، الذي وافته المنية صباح اليوم أثناء سجوده
في صلاة الفجر.

وفاة الشيخ مهدي قاضي صدمت العديد من متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي وهو الأمر الذي دفعهم لتدشين لهاشتاج لتخليد ذكراه العطرة على تويتر أطلقوا عليه "#رحم_الله_مهدي_قاضي".

بينما نعى الدكتور عوض القرني الداعية السعودي الداعية الراحل مهدي قاضي عبر تغريدة كتبها عبر صفحته الرسمية على "تويتر" كتب فيها :"#رحم_الله_مهدي_قاضي توفي وهو ساجد في صلاة الفجر اليوم الداعية الرباني د.مهدي قاضي أستاذ كلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز تقبله الله وغفر له ".


 

وفي نفس السياق تداول المغردون على تويتر التغريدة الأخيرة التي نشرها الدكتور مهدي قاضي مع متابعيه قبل وفاته وكانت لآيات الذكر الحكيم لسورة الإنسان وكتب فيها : "تلاوة لسورة الإنسان بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي".

وبعد تلك التغريدة قام الداعية مهدي قاضي بإعادة نشر تغريدة أخرى لمغرد يدعى "مبروك الصعيري" كتب فيها آية من الذكر الحكيم تقول : "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا".

وأختتمت التغريدة التي قام الدكتور مهدي قاضي المشرف على موقع "عودة ودعوة" بإعادة نشرها بجملة : "اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ".

الجدير بالذكر أن الدكتور "مهدي قاضي" هو طبيب واستشاري طب الأسرة والمجتمع في جامعة الملك عبدالعزيز وكان يعمل على الإشراف في موقع "عودة ودعوة" الإسلامي.

وكان الداعية الإسلامي مهدي قاضي مهتما بالتسجيلات النادرة وله العديد من المؤلفات المؤثرة في حياة الأمة الإسلامية.