النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بالفيديو: تمكين السعوديات من اقتحام مجال الصناعات العسكرية

تمكين السعوديات من اقتحام مجال الصناعات العسكرية
1 / 7
تمكين السعوديات من اقتحام مجال الصناعات العسكرية
المهندسة انتصار الشمري
2 / 7
المهندسة انتصار الشمري
المهندسة غادة الفقي
3 / 7
المهندسة غادة الفقي
الموظفة أسماء الزهراني
4 / 7
الموظفة أسماء الزهراني
الموظفة عبير بن سعيد
5 / 7
الموظفة عبير بن سعيد
تعيين السعوديات في الوظائف المختلفة في القطاع
6 / 7
تعيين السعوديات في الوظائف المختلفة في القطاع
 توطين الصناعات العسكرية السعودية بنسبة ٥٠%
7 / 7
توطين الصناعات العسكرية السعودية بنسبة ٥٠%

تواصل المملكة العربية السعودية تعزيز مشاركة المرأة وتمكينها من خلال زيادة مشاركتها في كافة المجالات، خاصة وأن ما حققته السعوديات من تفوق ونجاح باهر في المجالات المتنوعة لا يمكن حصرها في سطور كخطوة مهمة لمستقبل واعد، وعلى سبيل المثال كان من أحدث هذه المجالات تمكين السعوديات من اقتحام مجال الصناعات العسكرية والانخراط فيه.

تمكين السعوديات من اقتحام مجال الصناعات العسكرية

عزّزت الهيئة السعودية للصناعات العسكرية نسبة تعيين السعوديات في وظائفها المختلفة، وذلك في إطار توطين الصناعات العسكرية السعودية بنسبة 50 % بحلول عام 2030م، فيما تحرص شركات الصناعات العسكرية على الاستفادة من وجود المهندسات والفنيات لتطوير الآلات الدفاعية التي تعمل في التحكم عن بُعد باستخدام تقنيات متطورة.

وجاء تعزيز الهيئة السعودية للصناعات العسكرية نسبة تعيين السعوديات في وظائفها المختلفة عبر برامج توظيف وتعاون مع الجامعات في السعودية، وذلك في إطار توطين الصناعات العسكرية السعودية بنسبة 50 % بحلول عام 2030م، بينما من المتوقع أن يخلق القطاع نحو 100 ألف فرصة توظيف جديدة بحلول 2030.

بالفيديو: المرأة السعودية تدخل مجال الصناعاتِ العسكريةِ

في إطار ذلك فلقد سلط تقرير خاص بقناة "العربية" الضوء على دخول المرأة السعودية مجال الصناعات العسكرية وبقوة، وعبرت العديد من السعوديات عن فخرهن بالانضمام لهذا المجال الواعد.

فلقد كشفت المهندسة "انتصار الشمري"، التي تعمل في مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية، الذي أُنشئ قبل 10 سنوات، أن عدد المهندسات العاملات فيه أكثر من 25 مهندسة في مختلف المجالات، كالليزر والرادار والسوفت وير.

بينما وصفت المهندسة "غادة الفقي" بأن تجربة العمل متميزة جدا، وأوضحت أنه يتم تبادل الخبرات بين المهندسين والمهندسات في بيئة متعاونة وإيجابية لتحقيق الرؤية.

ومن جانبها عبرت "أسماء الزهراني"، مدير منتج محطة التحكم عن بُعد، عن فخرها بالانضمام للقطاع العسكري، الذي يحظى بالنمو والتطور الذي نشاهده اليوم.

وبدورها، لفتت "عبير بن سعيد"، أخصائي رئيس تطوير القطاع الصناعي العسكري، إلى تعاظُم دور المرأة في القطاع خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وخصوصًا على مستوى الصناعات والتقنيات المعقَّدة.

الصور من تقرير قناة "العربية".

×