النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هيئة الموسيقى تهدي المنتخب السعودي أغنية وطنية

هيئة الموسيقى تهدي المنتخب السعودي أغنية وطنية
1 / 10
هيئة الموسيقى تهدي المنتخب السعودي أغنية وطنية
أغنية مهداة من هيئة الموسيقى للمنتخب السعودي بصوت الفنان عايض يوسف
2 / 10
أغنية مهداة من هيئة الموسيقى للمنتخب السعودي بصوت الفنان عايض يوسف
الفنان الشاب محمد الشدوخي
3 / 10
الفنان الشاب محمد الشدوخي
المسرح الخاص على عتبات مدرجات الدرجة الأولى لملعب مرسول بارك
4 / 10
المسرح الخاص على عتبات مدرجات الدرجة الأولى لملعب مرسول بارك
جانب من المسرح الخاص على عتبات مدرجات الدرجة الأولى لملعب مرسول بارك
5 / 10
جانب من المسرح الخاص على عتبات مدرجات الدرجة الأولى لملعب مرسول بارك
جهزت هيئة الموسيقى فرقة تقدم معزوفات موسيقية
6 / 10
جهزت هيئة الموسيقى فرقة تقدم معزوفات موسيقية
محمد الشدوخي
7 / 10
محمد الشدوخي
مصافحة ابداعية موسيقية بين الفلكلور السعودي والفن المعاصر
8 / 10
مصافحة ابداعية موسيقية بين الفلكلور السعودي والفن المعاصر
مصافحة إبداعية موسيقية بين الفلكلور السعودي والفن المعاصر
9 / 10
مصافحة إبداعية موسيقية بين الفلكلور السعودي والفن المعاصر
هيئة الموسيقى ترافق المنتخب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022
10 / 10
هيئة الموسيقى ترافق المنتخب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022

في مبادرة ثقافية متميزة، أهدت هيئة الموسيقى، المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أغنيةً وطنية تشجيعية خاصة، من أجل شحذ همم لاعبي الأخضر، تحت عنوان "أخضر التاريخ".

هيئة الموسيقى تهدي المنتخب السعودي أغنية وطنية

أهدت هيئة الموسيقى، المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أغنيةً تشجيعية خاصة، وذلك خلال مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022م، تم تقديمها قبل وأثناء مباراة المنتخب السعودي أمام نظيره الأوزبكستاني، على ملعب "مرسول بارك" في الرياض.

وجاءت هذه المبادرة من هيئة الموسيقى من منطلق التفاعل مع الأحداث الوطنية وتقديمها بقالب ثقافي يخدم التراث الوطني، ويعزز من ترابط الثقافة والفنون مع المجالات الاجتماعية في المملكة.

وقدمت هيئة الموسيقى هذه الأغنية الوطنية تحت عنوان "أخضر التاريخ"، والتي غناها الفنان "عايض يوسف"، وكتب كلماتها الشاعر "أحمد علوي"، ولحنها الملحن "راكان".

هيئة الموسيقى ترافق الأخضر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022

أنتجت هيئة الموسيقى هذه الأغنية الوطنية التشجيعية للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم خلال مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022م، لتعكس منجزات المنتخب والإمكانيات الفنية التي يملكها، بحيث تتناسب مع أجواء المباراة التنافسية وتُترجم حب المشجع السعودي لروح المنافسة، بينما تؤكد كلماتها على الارتباط الوثيق بين الثقافة والرياضة.

ولقد جهزت الهيئة مسرحاً خاصاً على عتبات مدرجات الدرجة الأولى لملعب "مرسول بارك" تواجدت فيه فرقة موسيقية قدمت معزوفات موسيقية وأغاني وطنية قبل بداية المباراة وبين شوطيها، مؤداة على أنغام طربية أصيلة بمزيج من الفلكلور السعودي والفن المعاصر، حيث شارك الفنان الشاب "محمد الشدوخي" في الفقرة الموسيقية الأولى قبل المباراة، فيما قدم الفنان "عايض يوسف" الفقرة الثانية بين شوطي المباراة.

كما قامت هيئة الموسيقى بتوزيع وشاح على الجماهير الحاضرة في المباراة، متضمناً شعار هيئة الموسيقى، وشعار مبادرة عام الخط العربي، وشعار الاتحاد السعودي لكرة القدم، بالإضافة إلى عناصر ثقافية من المملكة.

×