النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

العاصمة السعودية تستضيف قمة تعافي القطاع السياحي

الأميرة هيفاء آل سعود مساعد وزير السياحة للشؤون التنفيذية والاستراتيجية​
1 / 9
الأميرة هيفاء آل سعود مساعد وزير السياحة للشؤون التنفيذية والاستراتيجية​
افتتاح أول مكتب اقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
2 / 9
افتتاح أول مكتب اقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية الأستاذ زوراب بولوليكاشفيلي
3 / 9
الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية الأستاذ زوراب بولوليكاشفيلي
 الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية مع وزير السياحة السعودي
4 / 9
الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية مع وزير السياحة السعودي
العاصمة السعودية تستضيف قمة تعافي القطاع السياحي
5 / 9
العاصمة السعودية تستضيف قمة تعافي القطاع السياحي
 المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
6 / 9
المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
 جانب من افتتاح أول مكتب اقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
7 / 9
جانب من افتتاح أول مكتب اقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
وزراء السياحة الإقليميين وقادة الصناعة بافتتاح المكتب الاقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
8 / 9
وزراء السياحة الإقليميين وقادة الصناعة بافتتاح المكتب الاقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض
 وزير السياحة الاستاذ أحمد الخطيب
9 / 9
وزير السياحة الاستاذ أحمد الخطيب

احتضنت العاصمة السعودية الرياض انطلاق فعاليات قمة تعافي القطاع السياحي، بحضور وزير السياحة أحمد الخطيب وأمين عام منظمة السياحة العالمية وبمشاركة قادة القطاعين الخاص والعام.

العاصمة السعودية تستضيف قمة تعافي القطاع السياحي

افتتح وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب "قمة تعافي القطاع السياحي" في الرياض، والتي اجتمع فيها قادة القطاعين العام والخاص مع دخول السياحة مرحلة جديدة، حيث تقوم المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية من خلال هذه القمة التي استضافت العديد من الوزراء والمسؤولين من مختلف قارات العالم، بوضع الأساسات نحو تعافي قطاع السياحة في المنطقة من آثار الجائحة. 

ونوهت وزارة السياحة والتي نشرت عبر حسابها الرسمي في "تويتر" البث المباشر للقمة، بأن "قمة تعافي القطاع السياحي" والتي احتضنتها الرياض قلب المملكة التي "تنبض بالطموح وتعكس الرؤية المستقبلية لصناعة السياحة المستدامة"، قد ناقشت أهم القضايا التي تواجه إعادة بدء واستدامة تعافي قطاع السياحة، فيما شدد وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب على ضرورة التعاون لتمكين قطاع السياحة من التعافي وبناء مستقبل أكثر استدامة ومرونة، ومؤكدا بأن الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتعاون على المستوى الدولي أمران ضروريان لضمان تعافي القطاع السياحي وإعادة بناءه على أكمل وجه.

ومن جانبها اختتمت الأميرة هيفاء آل سعود مساعد الوزير للشؤون التنفيذية والاستراتيجية، قمة تعافي قطاع السياحة بدعوة المشاركين للعمل معاً لجعل مستقبل السياحة أكثر قوة وتعزيز التنسيق والتعاون الدولي، ونوهت إلى أنهم قد تحدثوا من خلال القمة عن ضرورة العمل سوياً لمواجهة التحديات التي ستساهم في تعافي قطاع السياحة من خلال الابتكار والاستدامة، بهدف بناء مستقبل أفضل للسياح والعاملين في القطاع السياحي والمجتمعات المحلية.

افتتاح أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في الرياض

شهدت قمة تعافي القطاع السياحي المنعقدة في الرياض، افتتاح الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية الأستاذ زوراب بولوليكاشفيلي، ووزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب، أول مكتب إقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية في الرياض، بحضور وزراء السياحة الإقليميين وقادة الصناعة.

وسوف يعمل المكتب الجديد كمحور لمنظمة السياحة العالمية لتنسيق السياسات والمبادرات عبر ثلاث عشرة دولة في الشرق الأوسط، ليكون بمثابة منتدى محوريا لدعم المبادرات السياحية في المنطقة وتحقيق النمو طويل الأجل للقطاع، ومن المقرر أن يقود المكتب عمل منظمة السياحة العالمية في مختلف أرجاء المنطقة ويسهم في تعزيز المنتجات السياحية والتنمية المستدامة وجمع الإحصاءات المهمة للقطاع، استجابة للحاجة إلى مبادرات محلية لدفع التغيير، وسيحفز المكتب الاستثمار في الأصول والمقومات السياحية ويقود التعاون الإقليمي في تبادل البيانات والسياسة الصحية، فيما أطلقت منظمة السياحة العالمية بالتزامن مع افتتاح مقرها الإقليمي بالرياض، مبادرة "أفضل القرى السياحية" لتحديد القرى الملتزمة بصون تراثها الثقافي لتعزيز التنمية السياحية المستدامة.

وفي إطار ذلك فقد أكد وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب خلال كلمته في حفل الافتتاح على مواصلة دعم منظمة السياحة العالمية وتطوير السياحة العالمية، مشيرا إلى أن هذا المكتب بصفته أول مكتب من نوعه لمنظمة السياحة العالمية، سيكون بمثابة منارة للتعاون الإقليمي، مُعربا عن سعادتهم باستضافة المكتب في المملكة، وهذا يأتي في إطار الالتزام بالعمل مع الشركاء في منظمة السياحة العالمية لتطوير صناعة قوية مبنية على مبادئ الاستدامة والفرص للجميع، في مختلف أرجاء المنطقة والعالم.

×