النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

صحة دبي تستحدث بروتوكول جديد لعلاج الجلطات الدماغية

 بروتوكول علاج الجلطات باستخدام القسطرة الدماغية
1 / 3
بروتوكول علاج الجلطات باستخدام القسطرة الدماغية
تدني المعدل العمري للإصابة بالسكتات الدماغية في الإمارات
2 / 3
تدني المعدل العمري للإصابة بالسكتات الدماغية في الإمارات
صحة دبي تستحدث بروتوكول جديد لعلاج الجلطات الدماغية
3 / 3
صحة دبي تستحدث بروتوكول جديد لعلاج الجلطات الدماغية

كشفت هيئة الصحة في دبي، عن استحداث بروتوكول لعلاج الجلطات الدماغية باستخدام القسطرة، يمكنها من التعامل مع المريض لما يقارب 12 ساعة من وقت الإصابة، باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ونقلت صحيفة الإمارات اليوم عن استشاري المخ والأعصاب، رئيس قسم وحدة الجلطة الدماغية في مستشفى راشد، الدكتور سهيل الركن، قوله إن هناك خمسة أسباب رئيسة وراء الإصابة بالجلطات الدماغية، هي: ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والتدخين، وارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون في الدم، والسمنة.

بروتوكول علاج الجلطات باستخدام القسطرة الدماغية

صحة دبي تستحدث بروتوكول جديد لعلاج الجلطات الدماغية

وذكر أن الهيئة استحدثت البروتوكول الجديد لعلاج الجلطات باستخدام القسطرة الدماغية، أو الجراحة، لإزالة الانسداد الشرياني، حيث يتيح التعامل مع مصاب السكتة الدماغية لما يقارب 12 ساعة من وقت حدوث الإصابة، كما استحدثت برنامجاً للكشف المبكر عن الجلطات الدماغية يسمى برنامج  «rapaid»، وهو حديث على مستوى العالم، ويساعد على التعامل بسرعة ومهنية مع مصابي الجلطات الدماغية، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

اختصار أعراض الجلطة الدماغية

وقال الدكتور الركن: يمكن اختصار أعراض الجلطة الدماغية في كلمة (عاجل)، حيث يعبر حرف الـ(ع) عن عسر النطق والفهم، وحرف الـ(ا) عن انحراف في زاوية الوجه، وحرف الـ(ج) عن جزء ضعيف في اليد أو القدم، وحرف الـ(ل) أي لا تتأخر في طلب المساعدة أو الإسعاف، مؤكداً ضرورة الانتباه إلى هذه الأعراض خلال الثواني الأولى من الإصابة، سواء حدثت مجتمعة أو منفردة.

تدني المعدل العمري للإصابة بالسكتات الدماغية في الإمارات

تدني المعدل العمري للإصابة بالسكتات الدماغية في الإمارات

كما وأشار إلى تدني المعدل العمري للإصابة بالسكتات الدماغية في الإمارات، حيث إن نصف المصابين تقلّ أعمارهم عن (45) سنة، بسبب العديد من العوامل المتعلقة بعدم اتباع نمط الحياة الصحي المسبب لكثير من الأمراض، كالضغط والسكري وارتفاع نسبة الكوليسترول، وأكد أهمية تلقي المريض للإسعاف الطبي العاجل فور الإصابة بالسكتة الدماغية، مشيراً إلى أن طرق علاج الجلطات الدماغية تعتمد على نوع الجلطة، ومنها العلاج الطارئ بواسطة الأدوية لإزالة تخثر الدم في غضون ثلاث ساعات منذ ظهور الأعراض الأولى للسكتة الدماغية، لافتاً إلى أهمية العلاج السريع لزيادة فرص البقاء على قيد الحياة، وتقليل المضاعفات التي قد تنجم عنها.

×