الدكتورة "سارة العتيبي" تحصل على جائزة المرأة القيادية 2020 على مستوى دول الخليج

 الدكتورة سارة العتيبي تحصل على جائزة المرأة القيادية 2020 على مستوى دول الخليج

الدكتورة سارة العتيبي تحصل على جائزة المرأة القيادية 2020 على مستوى دول الخليج

القمة الحكومية للموارد البشرية

القمة الحكومية للموارد البشرية

تهنئة معهد الادارة العامة للدكتورة سارة العتيبي

تهنئة معهد الادارة العامة للدكتورة سارة العتيبي

قدمت الدكتورة "سارة بنت جزاء العتيبي" نموذجا مُشرفا للمرأة السعودية المتميزة، بحصولها على جائزة المرأة القيادية لعام 2020م على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

الدكتورة "سارة العتيبي" تحصل على جائزة المرأة القيادية 2020

حصلت مديرة الفرع النسائي لمعهد الإدارة العامة بمكة المكرمة الدكتورة "سارة بنت جزاء العتيبي" على جائزة المرأة القيادية لعام 2020م على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك خلال القمة الحكومية للموارد البشرية الذي عُقد مؤخرا في دبي.

وحازت الدكتورة "سارة العتيبي" على جائزة المرأة القيادية لهذا العام بعد ترشيح اللجنة المعنية لعدد من القياديات بدول مجلس التعاون الخليجي، إذ تهدف الجائزة إلى إبراز وتكريم الإنجازات الرائدة لمؤسسات القطاع العام والأفراد الذين أظهروا قيادة نموذجية نحو القيادة التنظيمية، وفعالية الفريق من خلال إدارة رأس المال البشري والتنوع والتخطيط الاستراتيجي.

وأعربت الدكتورة "سارة العتيبي" عن فخرها بالحصول على الجائزة التي تأتي نتيجة دعم غير محدود للمرأة السعودية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد -حفظهما الله-، مشيدة بعمل وتعاون فريق العمل على تهيئة الفرع النسائي للمعهد بمكة المكرمة ليكون منبراً لتوفير الخدمات التدريبية المتطورة للعنصر النسائي بالمنطقة.

وحول ذلك فلقد توجه "معهد الإدارة العامة" عبر حسابه الرسمي في "تويتر" بتهنئة خاصة للدكتورة سارة العتيبي على هذا الإنجاز الوطني المُشرف، بتغريدة جاء فيها:

(في إنجاز يسجل باسم الوطن، وفي ظل الدعم المتواصل للمرأة السعودية من القيادة الرشيدة، حفظها الله، حصلت مديرة عام الفرع النسائي للمعهد بمنطقة مكة المكرمة د.سارة العتيبي على جائزة المرأة القيادية لعام ٢٠٢٠ على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خلال القمة الحكومية للموارد البشرية بدبي).

الدكتورة ساره بنت جزاء العتيبي

تتضمن المؤهلات العلمية للدكتورة ساره بنت جزاء العتيبي حصولها على درجة الماجستير والدكتوراه في تخصص تكنولوجيا الويب من جامعة ساوثهامبتون ببريطانيا، وقد كانت الأولى على دفعتها في مرحلة الماجستير في عام 2010 م، وأصبحت نموذج للباحث المتميز على مستوى جامعة ساوثهامبتون في مرحلة الدكتوراه في عام 2012م.

وتزخر السيرة الذاتية للدكتورة سارة العتيبي بخبرات عملية متميزة، فهي تتولى منصب المديرة العام للفرع النسائي لمعهد الإدارة العامة في منطقة مكة المكرمة، وهي أستاذ مشارك في تقنيات الويب، ورئيس تحرير مجلة بريطانية تعتني بمواضيع تكنولوجيا المعلومات والتعلم مدى الحياة، ولقد كانت أول عميدة لعمادة شؤون المكتبات (للطلاب والطالبات) في المملكة العربية السعودية، كما عملت عميداً للدراسات الجامعية، وكيلة عميد التطوير الجامعي، ووكيلة عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في جامعة الطائف، وأسست مجموعة هاويات التقنية السعوديات التطوعية، كما أن الدكتورة العتيبي مبتكره لنظام الـ ( Finger ID) وكذلك لثلاث منتجات صناعية وحاصلة على شهاداتها من مكتب البراءات السعودي، ولقد ألفت عدد كبير من الأوراق المنشورة وثلاثة كتب في مجال تكنولوجيا المعلومات والمجال التقني.

بالإضافة إلى ذلك فلقد حصلت الدكتورة العتيبي على العديد من الجوائز المحلية والعالمية، ومن أبرزها حصولها على جائزة التميز والأولى في قافلة التميز التابعة للملحقية الثقافية السعودية في بريطانيا بلندن، وحصولها على جائزة الإنجاز المتميز (Distinguished Achievement Award) المؤتمر السعودي العالمي الخامس بجامعة وريك كوفنتري ببريطانيا، وكذلك جائزة أفضل عرض لورقة علمية (Best Paper Presentation Award) المؤتمر العالمي لأمن الإنترنت (IEEE WorldCIS 2011) في لندن ببريطانيا.

القمة الحكومية للموارد البشرية

يُذكر بأن القمة الحكومية للموارد البشرية بدبي تعدّ الحدث الرئيس للموارد البشرية في القطاع العام في المنطقة، وتجمع بين العقول الشابة وأصحاب التجارب في الموارد البشرية من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي لتسليط الضوء على أفضل الممارسات للاستفادة من الموارد البشرية في إعداد المنظمات للاستجابة لاحتياجات الأعمال ذات الأولوية والاستفادة من رأس المال البشري.

ولقد انطلقت أعمال الدورة الثامنة للقمة الحكومية للموارد البشرية في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، هذا العام تحت شعار "من ردة الفعل إلى الاستجابة، ومن إعادة التفكير إلى إعادة الابتكار، ومن إعادة ضبط العمل إلى إعادة التغيير"، وركزت القمة في دورة أعمالها على أثر فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 على الموارد البشرية والتغيرات والآثار التي أصبحت واقعًا جديدًا في بيئة العمل، وشارك بالقمة العديد من مفكري الأعمال الأكثر تأثيرًا في العالم، ومقدمو الحلول، وأفضل صناع القرار المحليين والدوليين في مجال الموارد البشرية من الحكومة ومنظمات القطاعين العام والخاص، وذلك تحت سقف واحد لمشاركة قصص النجاح وأفضل اتجاهات الموارد البشرية والتكنولوجيا ومحتوى صناعة التحفيز الفكري والتنفيذ باللغة الإنجليزية.