اطلاق مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات

اطلاق مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات

اطلاق مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات

تم اطلاق مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات، الذي يستهدف إشراك أفراد المجتمع في رسم مستقبل دولة الإمارات ووضع محاور ومكونات خطة مئوية الإمارات، الخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة وذلك ضمن أجندة عام الاستعداد للخمسين.

مشروع تصميم الخمسين

ويهدف مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة لدولة الإمارات والذي يشرف عليه اللجنة العليا لعام الاستعداد للخمسين إلى إشراك جميع فئات أفراد المجتمع في تصميم الخطة التنموية الشاملة لدولة الإمارات والتي تحدد ملامح الخمسين عاماً القادمة لدولة الإمارات من عام 2021 إلى عام 2071.

إطلاق المنصة الرقمية

وسيتضمن مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة إطلاق المنصة الرقمية لرسم مستقبل الإمارات وهي منصة لتصميم الأفكار تتيح لأفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين المساهمة بأفكارهم لرسم مستقبل مئوية الإمارات حيث تعمل المنصة على استقبال أفكار أفراد المجتمع وتصميماتهم في مجالات متعددة مثل الصحة، والتعليم، والتنمية الاجتماعية، والاقتصاد، والبيئة، والإسكان، والسياحة، وريادة الأعمال، والاستثمار، والمهارات، والقيم المجتمعية، والثقافة، والعلاقات الأسرية، والرياضة، والشباب، والأمن الغذائي العلوم والتكنولوجيا المتقدمة وغيرها من المجالات التي يمكن لأفراد المجتمع تصميم أفكارهم ضمنها.

تسخير الطاقات الشبابية

هذا وسيعمل مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة على تسخير الطاقات الشبابية وتوجيه إبداعاتهم وابتكارهم وإطلاعهم على أحدث الأدوات التقنية ليكون لهم دور كبير في عملية تصميم مستقبل الإمارات.

وسيلعب القطاع الخاص دوراً أساسياً في مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة وذلك ضمن دعوة كافة الفاعلين فيه من الشركات الوطنية والعالمية العاملة في الدولة وأصحاب المنشآت المتوسطة والصغيرة ورواد الأعمال وذلك من خلال سلسلة من الفعاليات والحوارات مع ممثلي قطاع الأعمال في الدولة، لما لهذه القطاع من أهمية حيوية في بناء الاقتصاد وتطويره والمحافظة على استدامته، لتصميم مستقبل القطاع في الإمارات بشكل يرتقي بريادته وتنافسيته العالمية في كافة المجالات التجارية والصناعية.

تعزيز الفكر والابتكار

ويعتبر مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة عن وحدة الرؤى واجتماع العقول لتعزيز الفكر والابتكار والشراكات ووضع أسس الانطلاق لمرحلة نوعية في مسيرة النهضة الشاملة لدولة الإمارات بهدف تحقيق الريادة الاقتصادية والمجتمعية والتنموية وتصميم منظومات جديدة للخمسين عاماً المقبلة.